>

تذكر الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو نشر في وقت سابق للفنانة اللبنانية نادين الراسي وظهرت فيه برفقة خطيبها مجد دعبول في موقف رومنسي.

وتعرضت على إثر هذا مجدداً لحملة من التنمر القاسي بسبب ارتباطها بشاب يصغرها سناً. ويذكر أن الممثلة أشارت في المقطع إلى إلى خطيبها بالقول: “هذا حبي” ليقوم بدوره بتقبيلها. وعرضها هذا لموجة من السخرية والتعليقات القاسية حيث أشار بعض الناشطين إلى انهم اعتقدوا أنه ابنها بسبب فارق العمر بينهما. ورأى آخرون أن هذا الزواج لن يكون ناجحاً معتبرين ان الممثلة ستمارس على عريسها سلطة الأم.

ويشار إلى ان نادين ردت في وقت سابق على حملات التنمر التي شنت ضدها بسبب هذا الارتباط. وقالت إن الكثير من نجمات هوليوود يتزوجن رجالاً أصغر منهن سناً.

وعلقت في أحد اللقاءات: “زواجي بشخص أصغر مني مو معناه إنه ما هيفضل أكل بالبراد أو عنيي راح ينقلبوا بني أو راح أنقص سنتيمترات من طولي أو أسناني راح يهروا مني وقبل كان الناس يستوقفوني وأقعد أبرر”.

وكانت الممثلة احتفلت في وقت سابق بتخرج ابنها الأكبر مارك ولهذه المناسبة نشرت صورة له أرفقتها بالتعليق: “بـ 4 أيلول أنا وبيَّك خلقنا. ومن يوم ما جيت يا مارك عهالدِّني عم نطلُب من الله يطوِّل بعمرنا ويجي يوم تخرُّجَك ونضم بنهار عيدنا شهادتك عاصدرنا”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *