>

أصدرت الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية قرارا بتعليق كافة الأنشطة الفنية للممثلة الكويتية منى شداد في المملكة .

وتضمن القرار أيضا منع ظهورها في أي قنوات إذاعية وتليفزيونية في المملكة .

وجاء ذلك في أعقاب الفيديو الذي نشر وتداول للممثلة منى شداد وهي تمدح في قطر وأميرها ” تميم حميد ” واصفة إياه ب ” تميم المجد ” وظهرت بالفيديو وهي مرتدية ” تي شيرت ” عليه صورة لتميم .. على الرغم من المقاطعة العربية لقطر على خلفية دعمها للإرهاب .

وفي تغريدة لعبد الله مخارش المشرف على الفعاليات الفنية في المملكة على حسابه الشخصي على تويتر مساء أمس قال : ” تم تعليق أي نشاط فني لمنى شداد في المملكة العربية السعودية من قبل الهيئة العامة للترفيه .. كفاية استهتار فينا فتحنا لكم قنواتنا ومنابرنا وبيوتنا .. لا تستغلوا طيبتنا وكرمنا نحن لا نمن على أحد لكن وقت الجد إحنا شعب قوي ولن نسكت على من يسئ لولاة امرنا وبلادنا ” .

 

 

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أليس منع الإنسان من التعبير عن رأيه بحرية نوعٌ من الإرهاب بحد ذاته؟! بالأمس أمل عرفة واليوم منى (والتي لم أسمع بها من قبل للصراحة). أليس الفن الملجأ الوحيد لنا من واقعٍ أليم؟ وما الحرية إن لم تكن حرية التعبير عن الرأي (وخاصة الرأي الآخر) سيدة الموقف؟ ما الفنُّ سوى رؤية خاصة؟ فلماذا نأطره أو نسيسه؟

    {تأمرون الناس بالبِرِّ وتنسَون أنفسكم}

    لا تنهَ عن خلُقٍ وتأتيَ مثلَه *** عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *