>

قام نجم Arab Idol محمد عساف وخلال زيارته لوطنه فلسطين، بزيارة متحف الشاعر الكبير الراحل محمود درويش في مدينة رام الله، برفقة وزير الثقافة الفلسطينيّ أنور أبو عيشة وعدد من مسؤولي المتحف.
وقد قام عساف بقراءة الفاتحة على روح الشاعر الراحل، ثمّ اطلع على مقتنياته الخاصّة، وأعرب عن سروره بهذه الزيارة التي تعتبر ملهمة له على حدّ قوله، وأعرب عن أمله في أن يُغنّي بعضاً من أشعار درويش.
وعلى الجانب الآخر، أثارت الزيارة استياء محبّي درويش وروّاد المتحف الخاصّ به، لأنّ مسؤولي المتحف أغلقوا أبوابه في وجه الزوار خلال الزيارة خلافاً للمعتاد، ومقارنة بزيارة وزير خارجية بريطانيا، حيث زار المتحف في أوقات الدوام الرسميّ، ومن دون احتياطات أمنيّة كتلك التي اتّخذت عند زيارة عساف للمتحف.
كما أن ما أثار استياء هؤلاء هو السّماح لعسّاف بالاطلاع على مقتنيات خاصّة بالشاعر، لم يتمّ عرضها أمام الجمهور، وموجودة داخل خزانات العرض فقط، ولا يسمح لأحد للاطلاع عليها أو قراءتها مثل دفتر مذكراته وصوره الشخصية
وقد نشرت العديد من التعليقات حول هذا الأمر على مواقع التواصل الاجتماعي بين مثقفي فلسطين خصوصا.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. طيب شو ذنبه هالمعتر عساف حتى يستاؤوا منه لازم يستاؤوا من المسؤولين هو زائر ما بيقدر يقلهم لاتفرجوني على شي ….وبعدين يعني فهمنا فاز وصوته حلو وبيستاهل ما قلنا شي لكن زودتوها عم تستقبلوه وكأنوه فتح عكا … بالأخر هو مغني وليس مناضل حتى تعملوا كل هالاحتفالات والإستقبالات !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *