>

أثارت الإعلامية المصرية، بسمة وهبة، حالة من القلق بين متابعيها ومحبيها، بعد اطلالتها الاخيرة بسبب نحافتها المفرطة بشكل ملحوظ، وتغير ملامح وجهها.

فقد نشرت بسمة وهبة، صورة جديدة عبر حسابها على “إنستغرام” ظهرت فيها مرتدية بلوزة بيضاء، وعلقت كاتبة: “استراحة المدرسة”.

وقد تفاعل الكثير من المتابعين مع صورة بسمة وهبة متسائلين عن حالتها الصحية داعين لها بالصحة والعافية.

وكانت بسمة وهبة قد سافرت للعلاج خارج مصر مؤخرًا، وهو ما عرضها للانتقادات في البداية، إلا أنها خرجت من أجل توضيح الحقيقة لجمهورها.

وأكدت بسمة وهبة، في فيديو نشرته وقتها عبر “إنستغرام”، أنها تعاني من مرض نادر؛ ما دفعها للسفر إلى الخارج من أجل تلقي العلاج؛ لأن حالتها لا تتواجد مثلها في مصر بشكل كبير. فعلقت:”التخصص مش موجود في مصر لأنه نادر فلو مكنش عند حضرتك مانع اطلع اتعالج ولا اقعد أموت في مصر”. وأكدت في رسالتها المصورة أن ذلك المرض لا تتعدى نسبة الإصابة به في العالم الـ 4%.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *