>

يبدو أن حالة الغضب التي سيطرت على البعض تجاه الفنان أحمد الفيشاوي في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي ما زالت مستمرة رغم تقديمه اعتذارا ومرور أشهر على ما حدث.

الفنانة بشرى، بصفتها واحدة من القائمين على المهرجان، أكدت أنها لم تسامح أحمد الفيشاوي على ما بدر منه رغم ذهابه إليها وتقديمه اعتذارا في وجود الفنان محمود حميدة.

وأوضحت بشرى في لقاء تلفزيوني أن الفيشاوي الذي سخر من شاشة العرض في افتتاح المهرجان، وتلفظ بلفظ غير لائق أمام الجميع، حاول أن يعتذر إليها في اليوم التالي على السجادة الحمراء، فما كان منها إلا أن صافحته لأن “السلام لله في كل الأحوال”، بحسب تعبيرها.

لكنها أخبرته بأمر واحد تقوله الأم لابنها المشاغب المتمرد غير المتحمل للمسؤولية قائلة “I Love You But I Don’t Like You”، مشيرة إلى كونها ستظل تحبه لأنهما انطلقا سوياً في الوسط الفني، وبالتالي لا توجد عداوة بينهما، إلا أنها أكدت أنها لا تعجبها تصرفاته على الإطلاق، معربة عن أمنيتها في هذه اللحظة أن تكون والدته من أجل السلام على وجهه يميناً ويساراً، في إشارة إلى رغبتها بضربه على وجهه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *