حالة من الجدل أثارها محمد عبد الوهاب شقيق الفنانة شيرين عبد الوهاب ووالدتها بعدما كشفا أنها احتجزت في مصحة للعلاج من الإدمان.

وفي آخر حوار لها قبل أزمتها تحدثت شيرين عبد الوهاب عن الأقاويل التي ترددت حول إدمانها المخدرات وبخاصة بعد ظهور الدكتور نبيل عبد المقصود المتخصص في علاج الإدمان بحفلها في مهرجان قرطاج.

وخلال لقائها مع صاحبة السعادة قالت شيرين عبد الوهاب إنها أقلعت عن تناول الأدوية مضيفة “أنا كنت لازم عشان أنام آخد حاجة تأهلني للنوم، وأول ما أصحى آخد أدوية للمعدة والحساسية، دلوقت عايشة من غير حتى برشام صداع، والبركة في الدكتور نبيل عبد المقصود”.

وحول حقيقة إدمانها المخدرات قالت شيرين عبد الوهاب إن هناك أنواع مختلفة من الإدمان منها إدمان العادات السيئة وإدمان الطعام مضيفة “هل عشان هو دكتور إدمان لازم أكون أنا بتعالج من الإدمان؟ هو صديقي من زمان، وفي إدمان أدوية وأكل وعادات سيئة، مش مخدرات بس، مفيش مخدرات أنا فلة وشمعة منورة”.

وشهدت الساعات الماضية الكشف عن كثير من تفاصيل الأزمة التي تمر بها شيرين حاليا، وبدأت الكواليس تتضح مع مداخلة شقيق شيرين ببرنامج “الحكاية”، والتي قال فيها إنه اضطر إلى إدخال شقيقته المستشفى حتى يتم علاجها من المخدرات التي أدمنتها في الفترة الماضية، وذلك خوفا منه على شقيقته.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *