خرجت الفنانة ليلى غفران للتعليق على قرار النيابة العامة بإحالتها للمحاكمة في المحكمة الاقتصادية لاتهامها بالتشهير وسب وقذف محاميها السابق الدكتور حسن أبو العينين بسبب خاتم ألماس .

نشرت ليلى غفران منشورا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” جاء فيه: “ردًا على ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن إحالتي للمحاكمة باتهامي لمحامي سابق لي بسرقة خاتم ماسي منذ 11عامًا” .

تابعت: “أود أن اطمئن كل محبيني وجمهوري في مصر والعالم العربي بما يلي: أولًا شرف عظيم لي مثولي أمام قضاء مصر الشامخ وكلي ثقة في أنهم ملائكة العدل ولن أتحدث عن أي تفاصيل بشأن تلك القضية احترامًا لبلدي الثاني مصر حيث إن هذه القضية متداولة ومنظورة أمام هيئة المحكمة الموقرة” .

أضافت: “وردًا على ما جاء في الفيديوهات الكثيرة التي قام بنشرها أحد المحامين السابقين لي (الشاكي) فأنا لم أعلم أي شيء يخص هذه القضية إلا اليوم، وفوجئت بها كسائر رواد التواصل الاجتماعي، ولو كنت أعلم ميعاد الجلسة ما كنت قمت بارسال مستشاري القانوني فحسب، بل كنت حضرت بشخصي” .

وقالت “غفران”: “ردا على ما يدعيه من اتهامي له بالسرقة وهو ما لم يحدث والذي سوف تكشف عنه المحكمة بعد أن تقوم الهيئة الموقرة بفحص كافة الأوراق عن بصر وبصيرة كاشفة للغس من الثمين بها وصولًا إلى وجه الحق” .

أكملت: “كلفت كافة المستشارين القانونيين لي باتخاذ كافة الإجراءات القانونية للرد الحازم، بل وشديد الحزم على كافة ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ردًا على ما جاء بمحتويات الفيديوهات التي قام بنشرها المحامي السابق لي وفق صحيح القانون” .

واختتمت الفنانة المغربية منشورها: “سوف أقوم بعقد مؤتمر صحفي لموافاة كل أحبائي بما تم من إجراءات قانونية أولًا بأول، لحين الفصل في هذا الموضوع بمعرفة قضاء مصر العادل الذي أكن له كل احترام وثقة وتقدير” .

وكان من المقرر أن تعقد أولى جلسات محاكمة ليلى غفران يوم أمس الأربعاء 30 نوفمبر بالمحكمة الاقتصادية والنظر في الدعوى التي تحمل رقم ٢٨٣٥ جنح اقتصادية لسنة ٢٠٢٢، والتي تم تأحيلها إلى  جلسة 14 ديسمبر للإعلام بالدعوى المدنية.

وتضم هذه الدعوى المقامة ضدها اتهامات تتعلق بالسب والقذف والتشهير ونشر الاخبار الكاذبة بسبب خاتم ألماس ومطالبة حسن أبو العينين بتعويض مالى قدره مليون جنيه لما لحق به من أضرار مادية ومعنوية .

وتعود تفاصيل الأزمة بين “أبو العينين” و “غفران” إلى اتهام الأخيرة لمحاميها السابق في منشور لها عبر حسابها على موقع “فيس بوك” بسرقة خاتم ألماس لها، وذلك بعد مرور أكثر من 11 عاما على غلق هذه القضية .

شارك برأيك

تعليقان

  1. مسكينة هذه الولية المغربية من اصول مزمزيغية هههههههههه
    كانت متزوجة المطرب العراقي فؤاد مسعود، الذي يكبرها سنا، شي اربعين سنة فقط وكانت تموت عليه هههههههههه حالها حال كل المزمزيغيات امام سحر العراقين الذي لا يقاوم هههههههههه وهو الذي غنى لها أغنيته الشهيرة «ليلى يا ليلى» ، عنده بنت منها اسمها نغم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *