أثارت الممثلة التركية دنيز شاكر جدلا كبيرًا في الشارع التركي بعد اتهامها بإهانة فتيات محجبّات، حيث وبحسب موقع “عربي بوست” كانت مخمورة في احد المقاهي حين أهانت فتيات محجبات وقالت لهن: ماذا تفعلن، هل هنا السعودية؟ واتضح أنهنّ مواطنات تركيات.

الفتيات رفعنَ قضية على شاكر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقدها خلال كلمته اليوم في البرلمان ووصفها بـ”الفاشية”، قائلاً: “الاساءة التي قامت بها. ماذا كان اسمها؟ على أساس أنها ممثلة، أثبتت حقيقتها المسمومة عندما فعلت هذا مع الفتيات المحجبات”، مضيفاً: “التعرّض إلى حرية الآخر إساءة لا يمكن قبولها، ومهما قالت فهذا عار وجريمة”.

وتابع: “هجومها على بناتنا فقط لأنهنّ محجبات دليل على أنّها فاشيّة في أكثر أوضاعها انحطاطا”.

يذكر أنّ دنير أصدرت بياناً نشرته عبر حسابها الشخصي على إنستغرام طالبت فيه بالاطلاع على كاميرات المراقبة الموجودة في المكان حتى لا يفترى عليها وأنّ الفتيات أبدين انزعاجهنّ منها ومن صديقاتها وأنّ ذلك كان واضحاً.

وقالت: “لن أعيش بقلق حول هذا الامر، لم يحدث نقاش على الملابس والحجاب، في جميع فترات حياتي كنت بجانب النساء والمظلومين ومدافعة عن الحريات وهذا الامر يدعو للخجل والصمت”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.