>

تناقل بعض الحسابات الناشطة على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” صوراً لعقد زواج تبين أنه يعود إلى الفنان العراقي علي يوسف والفنانة الكويتية هند البلوشي. وأثار هذا موجة من الجدل حيث تعاطف الكثيرون مع الممثلة مشيرين إلى أنه عليها الحصول على كامل حقوقها من الفنان الذي أنكر زواجهما.

وفي المقابل، شكّك آخرون بصحة العقد. ومما جاء في التعليقات: “إن لم تكن رجلاً وتتحمل نتيجة قراراتك على الأقل برّ بالعهد الإلهي العظيم” و”حقها تدافع عن نفسها ما دام هو أنكر إنو تزوجها” و”والله يا هند خلاص درينا إن كنتو متزوجين كل الأمة العربية درت” و”طبخ طبختيه إكليه خربتي كل شي كل يومين طالعة تردحين وتهددين والرجال ساكت والحين يوم طلق ندمتي”.

ويُشار إلى أن يوسف نفى زواجه من البلوشي في بث مباشر قبل أن يرمي عليها في العلن يمين الطلاق بالثلاثة. ويُذكر أن البلوشي فاجأت الجميع برد فعلها الغريب حيث تجاهلت كلام يوسف، حيث قالت في مقطع مصوّر: “حبيت أشكر كل جمهوري اللي ساعدني واللي واقف معاي وبحب أقول لكم إني الآن رايحة أبدأ قصة نجاح أخرى إن شاء الله في مصر. عندي اتفاقات وعندي مجموعة أعمال تليق فيكم وأوعدكم إني سأرجع هند اللي انتم عهدتوها ووايد أحبكم”. وأضافت: “هند ستبدأ من جديد من الصفر وأي شيء وأي شوائب دشت في حياتي تبقى شوائب”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *