طالبت الفنانة المصرية إيناس عز الدين بالكشف عن مصير مواطنتها وزميلتها المطربة آمال ماهر بعد تداول أنباء عن اختطافها أو تعرضها لمكروه والجهل بمصيرها.

وكتبت ”إيناس“ منشورًا عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ بعنوان ”آمال ماهر فين“، قالت فيه: ”مش مطلوب غير لايف فيديو تكون مدته ثواني تطمنا عليها فيه، أو بيان رسمي من جهة رسمية، أو من نقابتنا نقابة المهن الموسيقية ينفي أي أخبار متداولة ويكون موثوقًا وعلى مسؤوليتهم“.

وأضافت إيناس في منشور آخر: ”كلنا نتمنى أن #آمال_ماهر تكون بخير، ويكون، إن شاء الله، الكلام ده مجرد شائعات سخيفة، وكلام فاضي، بس كمان كلنا بنحبها وخايفين عليها، والشائعة أدخلت الرعب في قلوبنا، وأقلقتنا، وأثارت خوفنا، وإذا كانت بخير من حقنا عليها أن تقدّرنا وتطلع تطمنا في أسرع وقت“.

وتابعت: ”الموضوع مش هياخذ منها ثواني تطمن كل الناس دي بدل حالة إثارة الجدل الحاصلة لأن سُكاتها بيدّي الحق لكل الناس أن خوفهم وقلقهم عليها يزيد، ويصدقوا أي شائعات وكلام يتقال“.

واستطردت: ”في الحالة دي لو كانت بخير وشايفة حرقة قلب الناس عليها وسايباهم يهروا تبقى حاجة تزعل جدًا، فأتمنّى أن ينتهي الموضوع، ويكون مافيش أي حاجة وحشة، وتكون بخير، وكل الكلام ده يطلع شائعات، وتتقفل السيرة دي نهائيًا لأنها فنانة كبيرة قيمةً وفنًا، وكلنا نحبها ونحترمها ونقدّرها“.

ونشر الحساب الرسمي للفنانة آمال ماهر، صباح اليوم الأربعاء، صورًا لها وهي في منطقة ساحلية مصحوبة بتعليق يشير إلى أنها تستمتع بالصيف.

وشكك متابعو الفنانة المصرية في الصور، حيث أشار البعض إلى أن الصور قديمة، وأن هناك من قد يكون متحكمًا بحسابها.

وطالب متابعوها بظهورها في ”بث مباشر“ أو في ”لقاء تلفزيوني“، للتثبت من صحة عودتها بالفعل للتفاعل، في وقت أكد آخرون أن ”الصور المنشورة والتي تظهر فيها آمال على البحر قديمة، وتعود لسنوات مضت“، بينما قال آخرون إن الصور ”فوتوشوب“.

شارك برأيك

تعليقان

  1. أخيراً تحركتوا يا مصريين؟؟
    وين حكومتكم عن كل هالمسخرة ؟
    تركي آل …. القذر يتحكم بقنواتكم و الاعلاميين
    و السياسيين و الفنانين ، لعنة الله عليكم
    تسمحوا لوهابي وسخ يسيطر على الاعلام والفن
    وهذا دليل صحة كلامي نفوس دنيئة تُشترى
    ب أرخص ثمن .
    روحوا طالبوا بتحقيق مع تركي الزفت بخصوص
    آمال ماهر معروفة قصة زواجهم و تعنيفه لها
    وانها اشتكت عليه سابقاً و اغلقوا الملف !
    اذا هو القذر يستضعفها هي و اهلها اذاً ما
    دور الشرطة و الحكومة المصرية ؟؟؟؟
    هذة بنتكم ليش ما تحموها يا مرتزقة ؟؟
    يلعنكم و يلعنه معكم والله كل البلاوي
    من الوهابية السفلة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.