>

ردَّت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل مي العيدان على التشكيك بجنسيتها ودرجة تعليمها من قبل مواطنتها الدكتورة خلود، بعد اندلاع معركة كلاميّة بينهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصلت إلى حد تبادل الشتائم والإهانات والتهديد، ببضع صور من وثائق رسميّة لها.

وكانت الدكتورة خلود تحدَّت “العيدان” بأنها كويتية الأصل، ونشرت صورة لها وهي تحمل جواز سفر كويتيًّا، ردًّا على اتهامات مماثلة من قبل “العيدان” والتي شككت فيها بأصل جنسيتها وعائلتها.
وأوضحت مي عبر حسابها في موقع “تويتر” أن نشرها الصور التوثيقية هو رد منها على المشككين بأصلها: “ردي على بعض الحيوانات المشككين بجنسيتي ترى كنت مشغولة أجهز مسلسلي المقبل مو كتابتي واجهز حق برنامجي بعد أسبوعين مو مثلكم لا شغله و لا عمله و24 ساعة ماسكين جولاتكم اتصورون حتى نفسكم”.
وكتبت مهاجمة منتقديها بعد نشرها الصور التوثيقية في “انستغرام”: “تشق عينكم ولا ما تشق عينكم يا حثالات يا اعيال البارتيات شرف ما اتحصلونه في أحد متجنس يا بقر جنسيته أولى على الأقل الكل يعرف أصل المحميد من وين وأنا مليون مرة قايلة اسمي الكامل باللقاءات وكاتبته بالكامل بيويكبيديا”.
ونشرت العيدان صورًا من عقد زواجها وهويتها وجواز سفرها تكشف من خلالها أن حالتها التعليمية “جامعية” وأنها من “المحميد” الكويتية.
وردَّت على الدكتورة خلود بالقول: “وحق البهايم هذي صورة من بياناتي في عقد زواجي اللي قبل سنتين مكتوب شنو جامعية يعني بكالوريوس وهذي أوراق رسمية ثبوتية فهمتي يا بنت الحمار ولا تبين أكثر يا قندرة يا كذابة أقولج روحي”.
وتابعت: “من أم وأب كويتيين ما عندي شي نخاف منه اللي يخاف اعيال الحمير والبارتيات”.
وأضافت في تعليق على جواز سفرها: “ومليون مرة قايلة بمليون بث إن أنا لقبي العيدان وعائلمي المحميد والكل يعرف أصل وفصلهم أصلهم القصيم من شبه الجزيرة العربية مو مثلكم من بيت لحم عمى بعيونكم اشكثر اتكذبون يا اعيال الحمير”.
وكانت الدكتورة خلود شنَّت هجومًا شرسًا على العيدان، وقالت في معرض كلامها في حسابها في “سناب شات”: “وتتكلم عن الجنسيات والأصول وهذا إيراني وهذا أردني وهذا باكستاني وهذا عراقي وهي أصلا مصرية.. تبناها دكتور كويتي وسجلها باسمه الله يرحمك يا عودة المهنا دبستي الريال مسكين ضاع مستقبله بهاذي العار”.
واستكملت: “انزين ليش تجذبين تقولين إن شهادتك جامعية وإنتي شهادتك ثالثة متوسط تبين أحط صورة شهادتج أفشلك..انزين ليش تقولين إنك ناقده وإنتي أم ريحة قصدي مسمى الوظيفي مالك مساعدة مندوب يريتك مندوبة أكشخ على الأقل”.
واختتمت حديثها: “انزين لش ما تقولين اسمك الكامل ليش تكذبين على الناس..ومنتحلة اسم هايلة ثانية ياريت يرفعون عليك قضية إنتي عار عليهم”.
وتوعَّدت الإعلامية الكويتية مي العيدان مواطنتها بمقاضاتها عقب المعركة الكلامية التي اندلعت بينهما.



شارك برأيك

تعليقان

  1. اهل الكويت يحملون جنسيه اولى وجنسيه ثانيه وجنسيه سابعه هذا فعلاً قانونهم
    لكن استغرب ليش يفتخرون بانهم كويتيين ويعتبرون الغير كويتي كأنه بني ادم مخلوق من طبقه غير !!!
    لو من بلاد الشام نقولا اصل وفصل لو من العراق نقول اصل وفصل ومن مصر ايضاً اصل وفصل لكن بلا مؤاخذه سؤال لاي خليجي اعطيني خامس جد وين مولود وما في داعي للفلسفه .
    ام البلاوي مي العيدان او ام الضـراط الدكتوره خلود اسالو اجدادكم عن اصلكم قبل ما ترشحون بعض
    والضـراطه منك لها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *