أثارت الفنانة السورية تولين بكري الجدل بين متابعيها بعد نشرها صورة لها من حوض سباحة، وقد ظهرت بجسدها من الجزء العلوي ”عارية“.

واللافت ان الصورة المثيرة للجدل جاءت بعد نشرها منشورا غامضا عبر حسابها في ”فيسبوك“، وهي تهاجم فيه زوجين، دون أن تكشف عن هويتهما، متهمة إياهما بـ“قلة الحياء“ بسبب نشرهما علنا تفاصيل علاقتهما.

كما اتهمت الفنانة السورية، الثنائي الذي لم تسمه، بسعيه لـ“إغاظة آخرين“، ووصفتهما بـ“الأفاعي“.

وجاء في منشور ”البكري“: ”لم نعد نعرف ماذا نحارب الوباء….أم البلاء…!! أم الغباء…. أم الغلاء…. أم قلة_الحياء…!! لم يمر بتاريخ أو زمن أو حقبة أتعس وأرذل وأسفل وأسخف من هذه السنين التي نعيشها اليوم. سنين قلبت جميع الموازين يلي بيحبو بعض عنجد مابيكونوا مضطرين يورجوا هالشي للعلن بس الظاهر الأفاعي حابين يجاكرو حدا..“.

ورجح متابعون وحسابات معنية بأخبار المشاهير، أن تكون تولين البكري قد قصدت الفنانة الفلسطينية نسرين طافش في هجومها، خاصة وقد تزامن منشورها مع صور لـ“طافش“ وزوجها من شهر عسلهما، تخللتها تفاصيل جريئة.

وانهالت الانتقادات على الفنانة السورية، إذ سخرت منها متابعة بالقول: ”علساس انتي احسن من نسرين طافش“ بينما قال اخر “يعني تحكي عن قلة الحياء وانتي وين الحياء في صورتك ؟؟؟؟”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.