>

شهد العراق جريمة قتل جديدة لأحد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أقدم مجهولون على خطف وقتل المراهق المعروف بلقب “ملك الإنستغرام”.

وفي التفاصيل، تم العثور على جثته مطعوناً بالسكين بطريقة وحشية بعد خطفه من أحد شوارع اليرموك أثناء عودته إلى منزله ليلاً.

وتناقل المتابعون على إثر ذلك فيديو مروّعاً ظهر فيه المطيري المولود في عام 2003 مضرجاً بدمائه.

وسمع في الفيديو صوت رجل يتحدث إليه ويسأله عن مكان سكنه واصفاً حالته المروعة، فيما قال الضحية: “أريد أشوف أمي”.

ويذكر أن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي أعلن منذ أيام تشكيل فريق متخصص للتحقيق بوفاة خبيرة التجميل الدكتورة رفيف الياسري وخبيرة التجميل رشا الحسن وعارضة الأزياء تارة فارس وآخرين.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    القتل والإغتصاب والسرقة وكل هذه الجرائم التي نسمع بها مؤخراً في بلداننا العربية ولا أخص بلداً بعينه كما يفعل البعض هى نتاج طبيعي لإنعدام الأخلاق وتراجع دور الأسرة ووزارات التربية والتعليم عن القيام بدورها الطبيعي ألا وهو التربية!! هذا بالإضافة للحالة الإقتصادية المتدنية وشظف العيش وحتى شعوب الخليج تعاني من الغلو!! ناهيك عن الجهل وإنعدام الوازع الديني (إلا من رحم ربي) فأصبح التعري والإسفاف هما الرمز والقدوة فإحتجب العلماء وظهر الفن ولاعبي الكورة!! الزمن أصبح مسخ ولا طعم له والأحداث التي نمر بها تجعلنا في نفق شديد الظالم..

    أدين بإعتذار للأستاذة اخر النقود.. يبدو أن تفاؤلي كان في غير محله.. وكنتِ أنتِ على حق..

  2. المُبالغه باعطاء جريمة قتل تاره جعل للمُجرمين قيمه وكبره وارادو ان يُشهرهم الاعلام اكثر بقتل هذا الولد
    الله يرحمه
    كُنا نتمنى ان تكون هُناك ضجه اعلاميه بقبضها على المُجرمين ويكون جزائهم رادع ومو كُل يوم تعظمون من القتله وتجعلوهم متخفيين بطقية الاخفى

  3. لاتعليق لأن التعليق جته حاله نفسيه من اللي يصير بالعراق وودي بقنبله مثل كبر الارض احطها ف بطن ايران وتزيلها وتزيل معاها الظالمين اللي ف العراق وعسى اهل العراق يرتاحون

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *