>

خرجت الفنانة المتحولة هيفاء ماجيك للرد على حملة تشبه الفاشينيستا الكويتية، الدكتورة خلود بها عقب إجراء الأخيرة عملية تجميل في أنفها مؤخرًا.

وظهرت ماجيك في مقطع فيديو عبر حسابها بـ”سناب شات” تقول: “أول ما عملت الدكتورة خلود عملية تجميل لمنخارها، إلا وكل من رآها يقول إنها تشبه هيفاء ماجيك ومقارنة بيني وبينها”.

وأوضحت ماجيك أن هناك متابعين انتقدوا ملامح الدكتورة خلود وأنها شوهت وجهها؛ لأنها تشبهت بهيفاء، مشيرة إلى أنها أصبحت رمزًا للجمال وعمليات التجميل.

وقالت هيفاء، إن هناك من يحمل صورتها إلى أطباء التجميل كي يصبحوا مثلها وهم متفقون على ذلك، لافتة إلى أنها مع الناس العالميين ولا تقارن باللوكل المحلي في الوطن العربي في إشارة للدكتورة خلود.     

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورا جديدة للدكتورة خلود بعد أن أصبحت ملامحها أوضح بكثير عقب العملية الجراحية التي خضعت لها لتجميل الأنف.

وأثارت الصور جدلًا كبيرًا بسبب مظهر الدكتورة خلود الغريب بسبب المكياج حتى أن البعض لم يتعرف عليها بسبب التغير الكبير في ملامحها حتى أن بعضهم أكد أنها أصبحت تشبه هيفاء ماجيك واحدة من أشهر المتحولات جنسيا في الوطن العربي.

وظهرت دكتورة خلود بإطلالة غير متوقعة اعتمدت فيها على شعر أسود وعينين خضراوين ولاصقة طبية على الأنف بعد عملية تجميل الأنف التي خضعت لها.     

وعبرت خلود عن غضبها من التعليقات التي تنتقد ملامحها قائلة: انتو متخيلين إن ملامحي اتغيرت، كل اللي أنا عملته هو خشمي فقط، وفي الصورة الأخيرة الخاصة بالإعلان عن العطر استخدمت مكياجا اعتمد على سحبة العيون التي ظهرت فقط، ولكن لم أغير في أي شيء من ملامحي.

وفي الأيام الماضية أجرت الدكتورة خلود عملية تجميل بأنفها وظهرت خلود وكانت تقول “خشمي عوج”، وكيف أعمل “براند” بخشم عوج لازم أعدله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *