لا تزال الأوضاع غير مستقرة في عائلة كارداشيان-جينر عقب إقدام “جوردن وودز” على إقامة علاقة مع حبيب “كلوي كارداشيان”، إلّا أن الأمور لم تتوقف هنا، فهنالك حدث خيانة آخر تتعرض له العائلة.
وفق ما نقله موقع TMZ، اتهمت نجمة تلفزيون الواقع “كايلي جينر” حبيبها مغني الراب “ترافيس سكوت” بخيانتها، ويبدو أن الوضع خطير للغاية لدرجة أن الأخير ألغى عرضه في مدينة بوفالو بولاية نيويورك حتى يتمكن من البقاء في لوس أنجلوس وحل المشاكل بينهما.

وأشار مصدر أن “سكوت” طار من الساحل الشرقي إلى لوس أنجلوس لمفاجأة “كايلي” وابنتهما “ستورمي”، لكن في تلك الليلة واجهته حبيبته بأدلى تكشف خيانته؛ ما أدى إلى نشوب خلاف كبير بينهما امتد لليوم التالي.
من جهته، نفى “سكوت” الشائعات التي تناقلتها وسائل الإعلام، وأكد المتحدثين باسمه أن لا خلاف يُذكر بينه وبين “كايلي”، وأن سبب إلغائه العرض نتيجة المرض.
ولم تمنح صاحبة امبراطورية Kylie Cosmetics أي إشارات أو دلائل تفيد تعرضها للخيانة عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، بل روَّجت لمستحضرات تجميلها على موقع “إنستغرام”، في حين لا تزال تُصارع عواطفها حول إبقاء “جوردن” صديقة لها أم لا.
وتأتي هذه الشائعات بعدما أَّكد “ترافيس سكوت” أنه يوَّد الزواج من حبيبته ووالدة طفلته خلال مقابلة له مع مجلة Rolling Stone، حيث أشار أنها مجرد مسألة وقت لحين إعلان خبر زواجهما رسميًا ، وقال: “سنتزوج عما قريب، يتوجب علي استجماع قواي”.

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.