أكثر من 12 عامًا مرت على انتاج المسلسل الإيراني “يوسف الصديق“، وهو مسلسل تاريخي يروي قصة النبي يوسف (عليه السلام) المستوحاة من القرآن الكريم منذ ولادته حتى لقائه بأبيه النبي يعقوب (عليه السلام) بعد غياب طويل دام لسنوات.

حقق المسلسل نجاحًا منقطع النظير في مصر والشرق الأوسط ونال أبطاله من النجوم الإيرانييين شهرة واسعة في أعقاب عرض المسلسل التاريخي، ومنهم الممثل رحيم نوروزي الذي قام بتجسيد شخصية الملك (إخناتون) خلال الأحداث.

وربما يتساءل الكثيرون كيف أصبح رحيم نوروزي بعد المسلسل الشهير؟

الصورة من حساب الفنان «رحيم نوروزي» على فيسبوك

فعلي امتداد الأيام القليلة الماضية تناقلت مجموعة من الحسابات الفنّية الناشطة وعدد من المواقع الإخبارية المتخصصة بنشر أخبار النجوم والفنانين، صور شهدت أحدث ظهور للممثل رحيم نوروزي، بعد مرور سنوات على عرض المسلسل وقد تغير شكله كثيرًا، وكان قد نشر تلك الصور عبر حسابه الخاص بموقعي “فيسبوك” و “إنستجرام“.

https://www.instagram.com/p/BdtaVtBFb9k/

ويُعتبر المسلسل الإيراني يوسف الصديـق واحدًا من أضخم الاعمال التاريخية الدرامية وواحد من المسلسلات التى ذاع صيتها بشكل كبير فى أنحاء العالم، نظراً لتناول أحداثه قصة نبي الله يوسف، والذي تم أنتاجه عام 2008 وعرض تحديدًا في عام 2009.

وعلى الرغم أن المسلسل استغرق كتابة السيناريو فيه “4 سنوات ” وشارك فيه 20 باحثًا قي المادة التاريخية وكانت خلاصته 1800 صفحة من المعلومات الأدبية والتاريخية. إلا أنه أثار جدلاً واسعًا فى مصر تحديدًا لما يتناول من أحداث تاريخية هاجمها كثيرين أكدوا أن ما به لا يعدو كونه إسرائيليات أكثر من كونه حقائق مثبتة.

إلى جانب فتوي الأزهر الذى ندد به وأكد تحريم تجسيد الأنبياء رافضًا عرضه فى مصـر، ورغم كل ذلك إلا أن العمل الذى مر عليه نحو 13 عامًا قد نجح بشكل كبير بل وصار بطله “مصطفى زماني” محل اهتمام كبير تجلى مع شائعة وفاته التي انطلقت على السوشيال ميديا فى وقت سابق.

من هو رحيم نوروزي؟

انطلق النجم المتألق الشاب رحيم نوروزي نحو النجومية بإدوار قصيرة بمسلسلات تلفزيونية قبل تألقه في مسلسل “بعد المطر” (پس از باران) بادائه المبهر والرائع، واستمر في مشواره الفنّي باعتلائه خشبة المسرح في عروض فريدة تحمل بصمة كبار المسرحيين.

وبعد سطوع نجم رحيم نوروزي في “بعد المطر” جاء دوره ليكون واحدا من بين نجوم مسلسل عشقه الملايين و هو “يوسف الصدّيق”، وأدى فيه نوروزي دور الملك (اخناتون) بكل ما اوتي من موهبة ليعزز بذلك رصيده الفني.

ثم شارك نوروزي مؤخرًا في فيلم “البئر” الذي ينتمي إلى فئة أفلام الرعب وقصة الفيلم مقتبسة من قصة شرقية وتولى كتابة السيناريو مهدي أمير زادة، ومن إخراج وإنتاج محمد تيموري للعرض بعد استكمال الخطوات الفنّية.

قد تنحصر أعمال نوروزي الفنّية بالعدد لكن حجم الادوار وثقلها ارتقيا به إلى صفوف النجوم.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.