الصفحة الرئيسية فن بعد نفيهما المعلومات…التسريبات الصوتية لـ يسرا ومفيد فوزي الى العلن

بعد نفيهما المعلومات…التسريبات الصوتية لـ يسرا ومفيد فوزي الى العلن

بواسطة -
6 2036
moufid fawzi yousra

تناقل ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلين صوتيين، يؤكدان ما نشرته صحيفة “​نيويورك تايمز​” سابقاً بما يتعلق بموضوع ​الممثلة يسرا​.

فتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلين صوتيين يؤكدان الاتصال الذي جرى بين ضابط مصري ويسرا وعدد من الإعلاميين المصريين، وحول قبول مصر ضمنيا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”.

خلال المكالمة مع الممثلة يسرا، أجابت الظابط بأنها موجودة في دبي، وطلبت منه أن يكلمها في اليوم التالي.

كما قال الضابط أشرف الخولي للإعلامي ​مفيد فوزي​ في مكالمته معه “دلوقتي احنا هنستنكر مع جميع الأشقاء العرب كما متفق عليه، ثم بعد كده هنتكلم على إن المهم إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني”.

وأضاف نقيب المخابرات: “مش هتفرق القدس من رام الله، أهم شيء إن إحنا ننهي هذه المعاناة، وإحنا ياما وقفنا جنب الفلسطينيين”.

وتابع “ومصر ياما وقفت ومستعدين يعني نقف جنب اخواتنا بكل اللي نقدر عليه، المهم ان حماس تخرج من الموضوع ده. وأضاف الخولي في التسريب المنشور “إنما دلوقتي الخوف من انتفاضة فلسطينية يقتل فيها الفلسطينيين، وهنية هيتدخل وحماس وهيبقلهم يعني وجود تاني، بعد لما بدأ يخفت وجودهم زي ما حضرتك عارف”.

وانتشر تسريب للمكالمة مع الممثلة يسرا، تتحدث فيها مع النقيب أشرف الخولي، لكنّ يسرا لم تستطع الحديث مطولًا لأنّها في دبي، ما اضطر الخولي لإعطائها الإملاءات على عجل، بشرط أن “يتصل بها غدًا للحديث بشكل مطول”.

وكانت الصحيفة المذكورة قد أوردت معلومات عن تلقي يسرا تعليمات هاتفية من ضابط بإحدى الجهات الأمنية يدعى اشرف الخولي، لتوجيهها نحو التعامل الإعلامي مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل سفارة بلده من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس واعتبارها عاصمة لـ”إسرائيل”.

6 تعليق

  1. الإستنكار في بداية الأمر، ثم بعدها الاعتراف تدريجيا بأن أورشليم عاصمة لإسرائيل كنوع من الإقرار بالأمر ”الواقع”!!!! هذا كان متوقعا من العرب ((أو بعضهم على الأقل)) ، و هذا ما سبق و أكدته في التعليق الذي دونته هنا بنورت سابقا في موضوع: ”الفيتو الأميركي يحبط القرار العربي بشأن القدس… والرئاسة الفلسطينية تدين وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي”……..و التعليق مازال هناك بتلك الصفحة شاهدا على ما قلته، فهناك تعليقات لي، سبحان الله غالبا ما تحاكي الواقع..!

    * مساء الخير محايدة مغتربة عساكي و كل أحوالك و أمورك بخير إن شاء الله.

  2. قبل عدة أيام قرأت مقال يقول كاتبها أن دور المُثَقَّف هو أن ينظر بعينه و يُشير بإصبعه بمعنى أن المُثَقَّف يجب أن يُعري عورات المُجتمع على أمل لفت النظر لها ، و لكن للأسف مُثقفينا أصابعهم بل أيديهم مقطوعة و عيونهم ضريرة فبماذا نفسّر إنقياد رجُل كمفيد فوزي وصل من العمر أرذله و معه من المال ما يفيض عن حاجة أحفاده و لَهُ من الشُهرة ما يكفيه فلماذا الهوان ؟؟ هل نفوس مُثقفينا تعودت و إستسهلت النعم فما عادت قادرة على نطق اللا حتى حين تكون اللا بديهية …… هل برنامج على شاشة تلفزيون العاصمة ( هذه كانت المُكافأة ) يستحّق أن بختم الإنسان عمره بعلامة إستفهام ؟ يُعجبني أحمد مطر جداً لأنه مُثقف لم يكتفي أن ينظر بعينه للواقع المُخزي بل أطلق النيران عليه و لو برصاص قلمه …..
    مساء الورد مُحايدة و مريم و وئام ، نهاركنّ سعيد !
    !!

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.