علقت الفنانة اللبنانية اليسا على وفاة مواطنها الفنان جورج الراسي بحادث سير مروع فجر أمس السبت 27 أغسطس على الحدود اللبنانية السورية،

وكتبت اليسا في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “فوق كل العذابات اللي عم بيعيشوها الناس، طرقاتنا بالعتمة ومش مؤهلة عم تخطف الناس خطف. نحنا أعلى دولة عربية بمعدلات حوادث السير، وبدل ما تتحسن طرقاتنا، عم نفقد شبابنا. هيدي الدولة لازملها محاكمة دولية لأنها عن تقتل شعبها عمدا”.

يذكر انه تم تداول معلومات سابقا حول توجه عائلة الفنان الراحل جورج الراسي إلى رفع دعاوى نتيجة الإهمال الحاصل على الطرقات وهي ما نفته وكيلة جورج الراسي القانونية.

فقد قالت  كارول شوقي الراسي أنها سألت خليل الراسي والد جورج عن توجهه للمرحلة المقبلة، فقال لي سألوني في المخفر إن كنت سأقوم بالادعاء على أحد فأجبتهم بالحرف الواحد “الله أعطى والله أخذ”.

يذكر أن الحادث الذي ذهب ضحيته جورج حصل بعد عودته من دمشق التي أحيا فيها حفلا غنائيًا في Cloud 9 Lounge في 26 أغسطس.

وكان شارك حساب الدفاع المدني مركز المصنع على فيسبوك بيان عن الحادث الذي وقع دون الاشارة الى اسم جورج والسيدة التي كانت برفقته “قتيلان جراء حادث سير عند الحدود البنانية السوريه في المصنع، وجاء في البيان “قتيلان جراء اصطدام سيارتهما في الفاصل الاسمنتي عند نقطة المصنع الحدودية عمل عناصر من الدفاع المدني في تمام الساعة 5:00 من فجر اليوم الواقع في 27/8/2022 علی سحب جثتين من داخل سيارتهما قضيا داخلها جراء اصطدام سيارتهما في الفاصل الاسمنتي في وسط الطريق عند نقطة المصنع الحدودية البقاع .

تابع البيان “وقد استعان العناصر بمعدات الانقاذ الهيدروليكية لتمكن من تنفيذ المهمة مظراً لتضرر هيكل السيارة بشدة نتيجة قوة الحادث ، توازيا عمل العناصر على نقل الجثتين الى مستشفى تعنایل العام، وذلك بعد حضور الاجهزة الامنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية اللازمة .

شارك برأيك

تعليقان

  1. ما بينفع عشرات المحاكمات الدولية ولا المحلية تفجرت العاصمة في وضح النهار وبعدهم نفس الزعماء (والمضحك المبكي الناس انفسهم أعادوا انتخابهم)وبدكم ياهم يتحركوا لمقتل مواطنون على الطرقات المعتمة .
    نريد ونصلي للخ عزَّ وعلا أن يُعَجل في محاكمته لهذه الضباع الشاردة .

  2. لو انك فعلاً لبنانية وطنية لما كنتِ ب أحضان
    جعجع القذر العميل المكروه و لماذا لم
    تطالبي بمحاكمة جعجع ؟؟؟ فهو أول لبناني
    يستحق المحاكمة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *