>

حالة من الحزن يعيشها الوسط الفني في الأردن بعد وفاة الممثل ماجد الزواهرة، يوم الخميس 1 نوفمبر، إثر تعرضه لأزمة قلبية، ليلحق بوالده الممثل محمد الزواهرة الذي توفي قبله بـ 3 أشهر فقط في يوليو الماضي.

وكان الممثل ماجد الزواهرة قد أعلن عن وصيته في أغسطس من عام 2013، عبر حسابه على فايسبوك، والتي تداولها محبيه وأصدقائه بعد وفاته

وطالب الزواهرة في وصيته بتغطية جسده بالكامل وسرعة تكفينه ودفنه في مقابر البلدة التي مات فيها، كما أعلن رفضه صراخ النساء أو التأخير في تجهيزه لقبره.

كما طالب بعدم كتابة أي كلمة على قبره، وأوصى أقاربه أن يجلسوا على قبره وأن يدعون له، كما طالب بسداد ديون الآخرين المستحقة عليه، وأعلن العفو عن كل مدين لا يستطيع سداد أمواله.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *