>

تتواصل تداعيات التقرير الذي نشرته صحيفة ” ​نيويورك تايمز​ “، والذي سرد تفاصيل تلقي كل من الممثلة المصري يسرا وال​إعلام​يين المصريين سعيد حساسين و​مفيد فوزي​ وعزمي مجاهد، إتصالاً من مسؤول في المخابرات يدعى أشرف الخولي، لحثهم على إقناع الرأي العام بقبول القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، وذلك بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وبعد أن نفت يسرا هذه المعلومات، وأكدت أنها ستتحدث مع مسؤولي الهيئة العامة للاستعلامات لتبدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الصحيفة.

ردت إبنة فوزي الكاتبة الصحفية حنان على ما ورد في التقرير، مشيرة إلى أن والدها كان خارج البلاد خلال الأيام الماضية لذلك كل محاولات المراسلة الصحفية في الوصول إليه باءت بالفشل.

وأضافت قائلةً لجريدة “الدستور” :” المراسلة الصحفية أرادت التواصل معه وألحت علىّ ومحاولتها باءت بالفشل لعدم تواجده في مصر وإغلاقه لهاتفه”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *