>

ظهرت الفتاة الصينية التي اشتهرت فى فيلم “فول الصين العظيم” باسم “لي” والتي كانت البطلة أمام النجم المصري «محمد هنيدي»، حيث أن اسمها الحقيقي كامالا. وذلك بعد 17 عامًا من عرض الفيلم.

بطلة الفيلم الصينية «كامالا» نالت إعجاب الجماهير وقت عرض الفيلم بعد أن أدت الدور بطريقة عفوية وجذابة وكانت إحدى عوامل نجاح الفيلم، وهذا علي الرغم من أنها كانت من المشاركات الأولى لها في فيلم غير ناطق باللغة الصينية.

وظهرت صور لـ لي وهي برفقة زوجها وأطفالها، وذلك خلال احتفالهم برأس السنة، وقد تغير شكلها تمامًا، مما اثار اعجاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وعلقوا : «بأن شكلها تغير كثيرًا» في حين أن محمد هنيدي لم يتغير شكله.

ويُذكر أن محمد هنيدي نشر في وقت سابق صورة للصينية كامالا على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك مع زوجها وابنتيها وكتب: «لي اتجوزت وخلفت»، الصورة التي نشرها هنيدي، تجاوزت 6000 شير و 11 ألف لايك.

جمهور هنيدي انهالوا عليه بالتعليقات الطريفة، والتي تضمنت إيفيهات من الفيلم، حيث كتب أحدهم: “الغداره سابت مووهيي بعد ما كان هيجبلها شقه في صقر قريش ب تلات مطارح”، وقال آخر: “بعد الاختبارات اللى عملتها عشانها يا خسارة الصراصير اللى اكلتها يا موهيى”.

نرشح لك – هل تذكرون «خضير» في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي؟.. لن تتوقعوا كيف أصبح شكله الآن !

ويُعد فيلم فول الصين العظيم أحد أكثر الأعمال الكوميدية في حياة محمد هنيدي الفنّية، وأحد الأعمال المتميزة بمسيرة محمد هنيدي والتي تحظى بمكانة كبيرة لدى مشاهديه رغم مرور سنوات طويلة على عرضه.

وتدور أحداث الفيلم في إطار من الكوميديا حول شاب مصري يُدعى محي الشرقاوي، يشكل كل من جده (جابر الشرقاوي) وأعمامه عصابة للتهريب، ولأنه جبان لا يستطيع مسايرتهم والعمل معهم، يذهب لوالدته وزوجها والذي يرسله للصين ليمثل مصر بمسابقة للطبخ، ليقع في العديد من المشكلات.

فيلم فول الصين العظيم من بطولة النجوم محمد هنيدى, سامى سرحان, سهير البارونى، حجاج عبد العظيم، سليمان عيد، ضياء المرغنى، سعيد طرابيك، حمدى هيكل، كامالا، رامى ياسين، الفيلم سيناريو وحوار أحمد عبد الله، قصة وإخراج شريف عرفة

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *