>

أثارت أنجيلا بشارة، طليقة الفنان اللبناني وائل كفوري الجدل مجدداً بعدما تداول عدد من الحسابات الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً حمل اسمها وتضمن رسالة اعتذار. وتبين انها نشرته مؤخراً على حسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”.

وكتبت في الرسالة: “المسامحة خيار والإعتذار قرار… ميشيل وميلانا ملائكتي فوق كلّ اعتبار”. وأضافت: “المحبّة تحتمل كلّ شيء وتصدّق كلّ شيء وترجو كلّ شيء وتصبر على كلّ شيء. ومن يفتخر فليفتخر بالرب”. وتابعت: “هذه أنا، هذه هي الولادة الجديدة، الولادة من روح القدس! مع محبتي”. وأثار هذا الكثير من التساؤلات على تلك الحسابات عن سبب نشرها هذا الاعتذار وعما إذا كانت تتوجه به إلى طليقها، علماً أنها منعت خاصية التعليقات على حسابها الخاص. وفي المقابل اعتبر بعض المتابعين أن معنى كلامها عاماً ولا ينطبق على حالتها الخاصة وعلى قضية انفصالها عن الفنان واصفين إياه بالكلام الجميل. ويشار إلى أن شائعات الطلاق لاحقت الثنائي قبل أن يعلن انفصالهما الرسمي بعد 7 سنوات من الارتباط .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *