>

نشر الفنان المصري ” بهاء سلطان ” منشورا له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ” في بوك ” كشف من خلاله عن حقيقة إنضمامه بنقابة قراء القرآن الكريم وذلك بعد ما تردد مؤخرا حول رفض النقابة قبول إنضمامه لعضويتها .

وأشار بهاء سلطان في منشوره إلى إنه لم يتقدم من الأساس للإنضمام لنقابة قراء القرآن الكريم وأن ما يشارك به جمهوره من تلاوات للقرآن الكريم أو التواشيح الدينية هو بدافع أن من حق جمهوره مشاركته ما يقوم به .

فكتب قائلا : ” جمهوري العزيز والقريب لقلبي .. أولا أشكر الخالق العظيم الذي ساعدني وشرح صدري لحفظ القرآن الكتاب المستبين وخير الحديث الذي يحمل بين دفتيه نور القلوب والعقول والأرواح يتمنى حفظه الصغير قبل الكبير لفضله العظيم والذي يبث السعادة والرضا والصدق على جميع الأصعدة ونواحي الحياة وأمدني بطاقه إيجابية ما يدفعني أن أكون إنسانا ملتزما محبا للخير يراعي ويتقبل الأخر ” .

وتابع : ” ثانيا جزيل فضل وتوفيق من الله إنه أمدني بحب جمهوري الذي شجعني ووقف بجانبي منذ بداية مشواري الفني ومازال يساندني في كل مراحل حياتي الفنية .. أعدكم جمهوري وأحبابي بأن أمضي قدما في مسيرة الفن الراقي والموسيقى التي عهدتموها مني بما يليق بى وبكم ” .

وأضاف بهاء سلطان : ” ثالثأ أود أن أتقدم بالشكر للدكتور أحمد كريمة ونقيب القراء محمد حشاد وأوضح الالتباس الحاصل حيث أن بعض الصحفيين أخذوا كلامهم على غير محمله وصدروا للناس أنهم يمنعوني من دخول النقابة .. وهذا ما أنفيه نفيا قاطعا وجازما وعار كليا عن الصحة لذلك وجب أن أوضح أنني لم أطلب يوما أن أنضم إلى جمعية قراء القرآن الكريم مع أنه شرف كبير لي وشرف يتطلع إليه الصغير قبل الكبير ” .

واستكمل : ” كل اللي يعرفني يعلم إني أبسط من كدا وإني حبيت أشارك جمهوري جزء من حياتي الخاصة والتي أعتبرها حق من حقوقهم أن يسمعوا فنانهم المحبوب يشاركهم الابتهالات والتواشيح الدينية وبعض من آيات القران الكريم الذي يقرأها على مواقع التواصل الإجتماعي .. أشكركم للحب والدعم وربنا يقدرني وأسعدكم بقدر ما في قلبي لكم ” .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *