رد نجم برشلونة السابق، جيرارد بيكيه، بطريقته الخاصة على الأغنية التي أطلقتها صديقته السابقة، شاكيرا، والتي حملت تلميحات “تهكمية” عليه بأنه “استبدل ساعة روليكس بساعة كاسيو”.

وفي مقطع فيديو على تويتر، يقول بيكيه مستغلا حديثه عن بطولة “كينغس ليغ” التي يرأسها، “لقد أرسلت لنا كاسيو ساعات جديدة”، مضيفا “لقد توصلنا إلى اتفاق رعاية بين البطولة وشركة كاسيو” وسط ضحك من الحاضرين.

وكان بيكيه يتحدث وهو يظهر ساعة “كاسيو” رمادية يرتديها، وهو يقول إنها “ساعة تدوم مدى الحياة”.

وحققت أغنية شاكيرا التي “تتهكم” بها على صديقها السابق، بيكيه، أرقاما قياسية بعدد مشاهدات تجاوزت الـ 71 مليون مشاهدة بعد أكثر من 24 ساعة.

وجاءت الأغنية في تعاون فني بين شاكيرا ومنسق الأغاني “بيزاراب”، والتي قالت فيها إنها “تساوي امرأتين تبلغان من العمر 22 عاما”، مشيرة إلى أنه “استبدل فيراري بسيارة رينو، واستبدل ساعة روليكس بساعة كاسيو”.

وقالت في الأغنية إنها في مستوى “أعلى من مستواه (بيكيه)، ولهذا السبب هو مع شخص مثله تماما”، ودعته إلى أن يقضي وقتا في تدريب “عقله” مثلما يقضي وقتا في التدرب بالنادي الرياضي.

وانفصلت شاكيرا (45 عاما) وبيكيه، الذي لعب كرة القدم في أندية برشلونة ومانشستر يونايتد والمنتخب الإسباني في يونيو من العام الماضي، بعدما قضيا نحو 10 سنوات معا ولديهما.

وبعد انفصاله بدأ بيكيه (35 عاما) علاقة مع الشابة كلاراشيا (23 عاما).

شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. شاكيرا حذاري ترفع عليك شركة رونو الفرنسية للسيارات و شركة كاسيو للساعات دعوى إلحاق الضرر بسمعتها في السوق و الانتقاص من جودتها و التقليل من شأن خدماتها😁
    أغنيتك فيها إشهار و دعاية مجانية للشركة المصنعة لفيراري و كذلك الشركة المنتجة لساعات روليكس..و بالمقابل في اغنيتك نوع من ضرب سمعة رونو للسيارات و كاسيو للساعات .. و هذا لا يجوز قانونيا !
    لكن تبقى رونو و كاسيو المفضلة لذوي الدخل المتوسط ( العين بصيرة و اليد قصيرة ) … و في كل الاحوال عملتي دعاية مجانية للشركتين من حيث لا تدرين !
    لكن شوف جواب الاسبانيولي كيف عامل، متخرج من مدرسة كيدهن عظيم .. شاطر في فنون الرد و قليان السم 😂

    1. كيقول المثل : لي درقك بخيط درقو بحيط..و لي بدلك بالفول بدلو بقشوره..
      ساهلة، ايلا درقك برونو و كاسيو درقيه بالجاكوار و روليكس و معها اوميغا !
      خاصك تعلمي من مدرسة تحديدانيت كيفاش تردي الصرف لحديدان ديال السبنيول 😁

  2. من الصعب نسيان من تحب
    واصعب الاشياء ان يتحول الحب الى كره

    1. لا أظن أن الحُب يتحوّل إلى كُره إن كان حقيقياً و صادقاً و لكن يُقال أن الصداقة قد تتحوّل لحُب و لكن الخُب لا يُمكن أن يتحوّل لصداقة ….
      !!

      1. صدقتي اخر العنقود
        لكن قد يهاجم المحب من احب
        اليس هذا نوع من انواع الكره
        والا كيف تجرح من احبك كما في الخبر

        1. أعتقد لو كان هُناك ذرة حُب و إحترام لن يكون هُناك سوى صمت مطبق و لكن الكلام و الهجوم دليل عدم وجود الحُب و الإحترام و أنه ما كان سوى إمتلاك زائف ….
          !!

          1. وربما يكون بسبب جرح غائر
            اليس من حق الجريح ان يئن

  3. صدقتي له ذبذبات لايسمعها الا من له نفس الذبذبات
    لكن ومااثقل لكن قد تحتاج الذبذبات الى اجهزة تقوية لتصل .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *