أعرب السيناريست ” تامر حبيب ” عن إنزعاجه واستياؤه من واقعة منع سيدة مسيحية وطفلها من تناول الطعام قبل أذان المغرب داخل إحدى محلات الكشري في القاهرة والتي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية .

كما انتقد في منشور له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الخبر الذي نشرته جريدة المصري اليوم منذ يومين تحت عنوان ” حكم بيع الطعام في نهار رمضان للكافر ” .

وكشف تامر حبيب في منشوره عن أنه منذ حوالي ست سنوات وهو لا يصوم رمضان نظرا لظروف صحية تمنعه عن ذلك مشيرا إلى أنه كان يحرص على الامتناع عن الطعام والشراب والتدخين خارج المنزل مراعاة لشعور الصائمين إلا أنه قرر أن يقوم بذلك على الملأ بعد هذين الموقفين .

فكتب السيناريست المصري في منشوره : ” نظرا لظروف صحية، أنا ما بصومش بقالي حوالي 6 سنين .. ومراعاة لشعور الصايمين بحاول وأنا في الشارع لا آكل ولا أشرب ولا أدخن على الملأ ” .

وتابع : ” إلى أن قرأت عن السيدة المسيحية وطفلها التي منعها العاملين بمحل الكشري عن الأكل قبل آذان المغرب رغم إنهم فاتحين وشغالين .. وبعدها وفي نفس الوقت قريت الخبر اللي نزل في المصري اليوم عن حكم بيع الطعام في نهار رمضان للكافر ” .

وأضاف حبيب : ” رحت نازل من العربية في وسط الشارع وولعت سيجارة وقربعت إزازة ماية على بؤء واحد وأنا عدواني ومتربص ومستني نفر واحد يعترض بكلمة أو إيماءة أو حتى نظرة .. كفاية جهل واستفزاز وغباء .. كده خطر والمصحف الشريف خطر أوي .. اللهم بلغت، اللهم فأشهد ” .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.