الصفحة الرئيسية فن تامر حسنى: دياب يحاربني.. وسجدت لله بعد تسريب ألبومي

تامر حسنى: دياب يحاربني.. وسجدت لله بعد تسريب ألبومي

بواسطة -
15 93

اتهم المطرب المصري الشاب تامر حسنى مواطنه عمرو دياب بالوقوف وراء حملة الهجوم التي يتعرض لها من جانب بعض الجماهير لا سيما خلال حفلات الأخير ، والتي تشهد هتافات ضده تحمل عبارات مسيئة ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لم يغضب من تسريب أغنيات ألبومه الجديد بل إنه سجد شكرا لله.
وقال تامر إنه كان يتمنى من عمرو دياب أن يرد على جمهوره الذي هتف ضد بأن يقول لهم إن تامر أخي الصغير، ولكن رد فعله أكد أنه سعيد بالذي يحدث وبالأخص عندما يقومون بالنداء باسمه في حفلاته بكلمات “مالهاش لازمة”، موضحا أنه هو الذي سمح للجمهور أن يتمادى في ذلك، وما يفعلونه لن يؤثر علي بقدر ما يقلل من حجم وشأن نجومية عمرو دياب.
واعتبر المطرب الشاب أن صمت دياب يؤكد أنه وراء هذا الهجوم، مشيرا إلى أنه لا يقلق من رسائل “sms” التي يتلقاها من أشخاص تهدده بالاعتداء عليه ، مضيفا أن أكثر ما يزعجه هو قلق أمه عليه، وقلقه عليها
وكشف تامر أنه حاول كثيرا التحدث إلى دياب ولكنه فشل في كل المحاولات ورفض الاستماع لأي حديث منه، وقال : إنني تعلمت منه الفن والغناء، فهو مدرسة بالنسبة لي، وفي بداياتي لم استمع لأحد غيره، كنت دائما أسعى للذهاب لحفلاته، ففي أحد الأيام حدثت مشاجرة بيني وبين أمي وبسببه طردتني من البيت، وقالت لي بالحرف الواحد “إما نا أو عمرو دياب في البيت.. “فرديت وقلت لها عمرو طبعا”.
ورفض اتهامه بتقليد دياب بتقديم برنامج يروي قصة حياته، وقال: لم أقلد عمرو دياب فإعدادي للبرنامج كان منذ سنوات قبل أن يعلن عن برنامج الحلم، كما أن برنامجي لا يتناول سيرتي الذاتية ولكن أتحدث لجمهوري عن أزمتي الأخيرة التي دخلت بسببها السجن وتفاصيل هذه القضية التي تم تدبيرها لي من أشخاص أصحاب مناصب
وكشف المطرب الشاب أن تسريب أغنية من ألبومه الجديد جاءت نتيجة سرقة سيارة الموزع كريم عبد الوهاب في الوقت الذي كان يقوم فيه بوضع اللمسات النهائية علي الألبوم ،موضحا أنه تقبل الأمر بصدر رحب وصلي ركعتي شكر لله بعد تسريب الألبوم كله، وقال قدر الله وما شاء فعل
وأكد أنه تعمد التدقيق في اختيار اسم الألبوم حتى لا يصطدم باعتراض الرقابة أو نقابة الموسيقيين ، كما حدث في الألبوم السابق “احضني قوى”ونفي تامر ما تردد مؤخرا حول وجود خلافات بينك وبين الداعية ونفي تامر ما تردد مؤخرا حول وجود خلافات بينك وبين الداعية الاسلامى عمرو خالد، وقال: لا يعقل أن يوجد خلاف بيني وبين عمرو خالد ، فهو بمثابة نور في حياتي ، ودائما ألجأ إليه عندما أشعر بأي أزمة،وأستفسر عن العديد من الأشياء في الدين ، وكذلك يمثل لي نفس القيمة الشيخ خالد الجندي
وردا على سؤال حول التوقيت الذي سيعلن فيه الاعتزال، أوضح أنه يرغب في الاعتزال وهو في القمة ويحمل رقم (1)، وحينها سيعتزل بكرامته مثلما فعل الكابتن محمود الخطيب لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، عندما اعتزل في عز مجده ، وهذا ذكاء منه وحفاظ على تاريخه الذي بناه.
ومن جهة أخرى، برر تامر عدم زواجه حتى الآن بالخوف من أن يظلم شريكة حياته معه، بسبب ارتباطه بعمله لحد الإدمان، وقال:أنا لا أنام إلا أربع ساعات فقط في اليوم، لأنني مقتنع أن النوم يضيع الوقت كثيرا، وبرغم اشتياقي لإحساسي بالأبوة لكني مجنون شغل.
وعن كيفية كتابة فيلم عن الخلافات الزوجية رغم أنه لم يمر بتلك التجربة، أوضح أن ذلك تم من خلال الاحتكاك بالأصدقاء المتزوجين، لكن الجانب الأكبر يرجع إلى شقيقه حسام المتزوج منذ سنوات، وهو الذي أوحى له القصة، وقال: أنا عشت معه أغلب خلافات ومشكلات حياته الزوجية في سنوات زواجه الأولى، إضافة إلى مشاهدتي العديد من الأعمال السينمائية بجانب خبرتي الحياتية.
وعن تعاونه مع الفنانتين وردة الجزائرية وميادة الحناوي، أوضح : طلبت مني الفنانتان الكبيرتان قيامي بتأليف وتلحين أغنيتين لهما بشكل شقي ومودرن، كما طلب مني أيضا أمير الغناء العربي هاني شاكر كتابة أغنية أيضا.

15 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.