>

تحية كاريوكا​، هي واحدة من أشهر الراقصات في مصر، ومن الأمور الهامة في حياتها بعيداً عن عدسات الكاميرات داخل ستديوهات التصوير، الجانب الشخصي من حياتها، وتحديداً زيجاتها، فالفنانة الراحلة تعتبر صاحبة أكبر رقم قياسي في عدد الزيجات بين الفنانات، حيث تزوجت 14 مرة، وذلك لإصرارها ألا يلمسها رجل إلا في الحلال، بحسب ما أعلنت الممثلة الراحلة ​”رجاء الجداوي”​ إبنة شقيقة تحية كاريوكا.

حيث كان الزواج الأول كان من أنطوان عيسى ابن شقيقة الراقصة بديعة مصابني وذلك في عام 1939، ولكنها انفصلت عنه بعد عام واحد فقط لتتزوج في العام نفسه من محمد سلطان باشا الذي كان واحداً من أثرياء مصر ولكنها انفصلت عنه بعد 6 أشهر حيث أصر على أن تترك الرقص، وفي المرة الثالثة تزوجت من ضابط أميركي يدعى ليفي أشهر إسلامه لأجلها واصطحبها معه إلى الولايات المتحدة، ولكنهما لم يستمرا سوياً فترة طويلة.

تحية كاريوكا

الزواج الرابع كان من المخرج الكبير ​فطين عبد الوهاب​، ولكنها انفصلت عنه بسبب غيرته الشديدة عليها، أما الزواج الخامس فكان من الفنان ​أحمد سالم​ الذي انفصل عن زوجته أمينة البارودي من أجلها وقد أحبته بجنون وسافرت إلى فلسطين وهناك ترددت شائعات قوية عن وجود علاقة بينه وبين اسمهان، فانفصلت كاريوكا عنه قبل العودة إلى القاهرة، لتتزوج مرة سادسة ولمدة شهرين فقط من حسين عاكف طيار الملك فاروق الخاص

الراقصة الإستعراضية “تحية كاريوكا

أما النجم السينمائي “رشدي أباظة” فكان الزوج السابع وقد وجدته مع امرأة فرنسية في ​لبنان​ في شارع الحمرا تحديداً، فطلبت الطلاق بعد أن ضربت الفرنسية “علقة”، بالرغم من ذلك أشارت كاريوكا أن الفنان رشدي أباظه يعد أفضل أزواجها، وبعد أشهر عديدة تزوجت من أحد ضباط الملك البكباشي مصطفى كمال صدقي الذي اعتقل بعد قيام الثورة عام 1952 فانفصلت عنه.

تحية كاريوكا ورشدي أباظه أثناء عقد قرانهما
صورة تجمع الفناة تحية كاريوكا بزوجها الـ سابع الدونجوان رشدي أباظه
تحية كاريوكا ورشدي أباظه في منزلهما

أما الزوج التاسع لتحية كاريوكا كان الشاب عبد المنعم الخادم وكان مشهوراً بوسامته وثرائه الشديدين وتهافتت النساء عليه واستمرت معه 5 سنوات، ليطلب منها الإعتزال فانفصلت عنه بعام 1956، وبعد ذلك التقت البكباشي طبيب حسن حسين وتزوجته الزواج العاشر لكنها انفصلت عنه عندما علمت أن هناك مشاعر حب بينه وبين المطربة اللبنانية صباح، ووقتها حاولت كاريوكا الإنتحار وأخذت الكثير من الحبوب ليتم إنقاذها في المستشفى وقررت الإضراب عن الزواج ثلاث سنوات.

كما تزوجت تحية كاريوكا للمرة الحادية عشرة من المطرب ​”محرم فؤاد”​ ولكنها لم تستمر معه أكثر من 6 أشهر، أما الزوج الثاني عشر فكان أحمد ذو الفقار صبري الذي تزوجته لمدة عام فقط

تحية كاريوكا وزوجها الـ حادي عشر المطرب محرم فؤاد

وتعد أطول زيجات كاريوكا وأكثرها قسوة من الكاتب المسرحى “فايز حلاوة” الذى استمر زواجها منه 18 عاما وانتهى بخلافات ومأساة بعدما طردها حلاوة من شقتها بملابس البيت، بعدها تزوجت من المخرج ​حسن عبد السلام​، حتى وفاتها.

الفنانة تحية كاريوكا وزوجها الـ ثالث عشر المخرج المسرحي فايز حلاوة

وفي مثل هذا اليوم الموافق 20 سبتمبر في عام 1999 رحلت عن عالمنا سيدة الرقص الشرقى الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا بعد حياة حافلة بالفن والنضال والحب والأحداث الساخنة، أبدعت خلالها فى التمثيل والرقص والمواقف الوطنية، وعانت كاريوكا فى بداية حياتها وتعذبت على يد شقيقها بعد وفاة والدها الذى قيدها بالحديد وحبسها، حتى هربت من الاسماعيلية وهى صبية وشقت طريقها الفنى وعانت فى بداياتها كثيراً حتى حققت االشهرة.

اسمها الأصلى بدوية محمد كريم على السيد، واسمها الفنى تحية كاريوكا، وهى مولودة في ٢٢ فبراير ١٩١٥ في الإسماعيلية اكتشفتها الراقصة محاسن، ثم كانت بدايتها الفنية عام ١٩٣٤ عندما ظهرت ككومبارس في صالة (رتيبة وأنصاف) ثم اشتغلت بفرقة (بديعة مصابني) براتب ستة جنيهات في الشهر، قفزت إلى ١٠٠ جنيه، وأصبحت الراقصة الأولى في مصر. ثم أصبحت نجمه سينمائية كبيرة وتألقت في العديد من الأفلام تاركة ميراثًا من الأعمال الفنية التي أثرت مكتبة السينما المصرية، منها: (لعبة الست، شباب امرأة، خلي بالك من زوزو، أم العروسة، وداعًا بونابرت، السقا مات).



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. 14 مرة، أصبح الزواج عندها مجرد نزهة !
    تحية كاريوكا سيدة الشيشة العربية !

  2. لا باس ان يتزوج الرجل او المرأة عدة مرات ، لتلبية حاجات ضرورية ، او ان الأقدار ساقتهم لهذا الشيء ، يعني فقط حتى يتذوقوا نوكاح جديد ، فيقال هناك حديث شريف يقول : لعن الله الذواقين والذواقات !! يعني لا هو في غربة ولا هو في غرام ، ومع هذا بيعمل او تعمل كل ليلة متعة ، مع كل من يصادفون ، فقط لأجل ان يتذوقوا شيء جديد ، فهذا مكروه ، لكن وحدة تتطلق مرتين او سبعة لا باس اذا لم يكن نيتها الطلاق ، فالزواج بنية الطلاق محرم عند الشيعة ، وحتى المتعة عند الشيعة عندما يعملوها لوقت محدد فانهم يضعون احتمالية ان يكون زواج ابدي ويتوافقون بعد ذلك كما تقول الآية ( ولا جناح عليكم فيما تراضيتم من بعد الفريضة) ، يعني لا يفترقون ويصبح زواجهم للأبد ، وبهذه الحالة ، تختلف المتعة التي يعملها الشيعة عن الزواج بنية الطلاق الي يعمله الوهابية ، لان نيتهم منذ البداية هو تهديم بيت الزواج بعد مدة ، اما الشيعة رغم انهم يتزوجون متعة مؤقت ، فنيتهم ربما ان تصبح دائمية وإعمار بيت الزوجية الى الأبد .

    1. وهوبة الحليوة المزيونة كم من مرة تمتعتو بحظرتكي ههههففففففف
      !!!؟؟؟ ههههخخخخ

      1. ما استبعد انه المعلم وهب عمل الك شي نوكاح متعة ، هو يحب يأخذ ثواب ، بس بالحقيقة ما ياكل على وحدة مهر نوكاحها ، اما اذا تشتبهين بأني انا هو ، فذلك يرجع الك يا بنت ، ويخلق من الشبه أربعين ….. شغلتك مو يمي اذن ، مرة ثانية احفظي كويس شكل من يعمل الك نوكاح متعة . وإذا كان فيه علامة مميزة ، يعني ضربة مطوى سكينة او طبر ، منعا للأشكال .

  3. مزمزيغو شربتي شاي والا بعد ؟؟
    الان وقت التي تايم الإنكليزي ، وامبارح أرسلت الولد فرك يجيب لينا شاي لكن لم يرجع ، وخرب الليلة تبع البارحة ، تلاقيه يا حبة عيني ضاع او تعثر بالسروال تبعه .

  4. قبل ما اروح اشرب شاي وأخرج خلي أعلق على الموضوع في الصميم وتنبؤ الشيخ شعراوي بقصور لكاريوكا في الجنة، أقول بالحقيقة لا يدرى من يختم له بحسن العاقبة ؟! فتلاقيه طول عمرها او عمره صايعين ضايعين لكن في قلبه حب لله وحب للتوبة ومحاولة إدراكها ، فمن رحمة الله في اخر عمره يوفقه للتوبة وأعمال صالحة تثقل ميزانه ، ويبدل سيئاته حسنات ، فيموت او تموت ويدخلون الجنة !!
    فمن حاصر الحسين عليه السلام وجيشه ، هو الحر الرياحي !! ورفض ان يسمح للامام الحسين عليه السلام ان يصل للكوفة !! فكان الامام ينهره بكلمات ، الا ان الحر كان يعظم السيدة الزهراء عليها السلام ، ويقول للامام لولا ان غير ابن الزهراء يقول لي هذه الكلمات لفعلت به كذا وكذا ، فهو من جهة كان يقدس الامام الحسين وامه الزهراء عليهما السلام ، لكن كان مأمور من يزيد الملعون ، لكن لما قرر جيش يزيد قتل الامام الحسين ومن معه عليهم السلام ، صار الحر الرياحي يرتجف !! حتى ان احدهم قال له لماذا ترتجف ؟؟ فلو سئلت من اشجع اهل الكوفة ما عدوتك !!! فقال له الحر الرياحي اني اخير نفسي بين الجنة والنار !!! وتحدثني بالجنة !! وفعلا ترك جيش يزيد وذهب للامام الحسين عليه السلام وقال له : هل من توبة لي يا ابن رسول الله ؟ فقال له الامام : ان تبت تاب الله عليك ، فنزل يقاتل جيش يزيد حتى استشهد ، فذاد الامام الحسين عليه السلام الخيل عنه ، وقعد حيث مصرعه وقال له : صدقت أمك ان اسمتك حرا !!! فانت حر في الدنيا والآخرة ، وذهب الى الله شهيدا ، رغم انه كان اول من حاصر الامام الحسين عليه السلام !! فلا يدرى من تكون له حسن العاقبة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *