>

منح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أسطورة الغناء الراحل، إلفيس بريسلي، وست شخصيات أخرى ميدالية الحرية الأمريكية، أرفع وسام مدني بالولايات المتحدة.

وتسلم ميدالية الحرية من الرئيس الأمريكي رئيس شركة “Elvis Presley Enterprises” جاك سودن.

وأشار البيت الأبيض إلى أن ألفيس بريسلي الذي يعد أسطورة الغناء الأمريكي، نشر الثقافة الأمريكية بين مئات الملايين من هواته في جميع أنحاء العالم، وهو لا يزال “أيقونة أمريكية لا يتزعزع بعد مرور 40 عاما من وفاته”.

ومن بين الأشخاص الستة الآخرين الذين منحوا الجائزة الرئاسية، الجمعة، أسطورة كرة القاعدة (بيسبول) بيب روث، والقاضي الأمريكي الراحل، أنتونين سكاليا.

كما كان أسطورة الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية، روجر ستوباتش، وألان بادج من بين الرموز الرياضية التي منحت الميدالية.

وقال ترامب، أثناء كلمة الحفل الافتتاحية: “أمريكا حظيت بأفضل المهارات والمواهب على وجه الأرض.”




شارك برأيك

تعليقان

  1. التكريم لشخص عشان تشعره انه انجز شيء مُهم والوسام ليفتخر بما قام بهِ امام الناس على الاقل لكن تمنح وسام لشخص ميت ايش افايده ؟
    ممكن يضمو الوسام لمتحف الفيس بريسلي وما اتوقع في فايده غير !

  2. اهل الادب يعانون من التكريم فلا يتم تكريمهم الا بعد وفاتهم ومن القصص ان اديبا عربيا مات من الجوع وكرموه بعد موته ولو اطعموه بثمن التكريم لكان افضل .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *