>

تصدرت مسرحية بودي جارد، للفنان المصري عادل إمام، محركات البحث، بعد عرضها على المسرح منذ 22 عاما.

فقد خطفت المسرحية أنظار مستخدمي شبكات التواصل، وتصدرت محركات البحث بعد إعلان عرضها عبر إحدى المنصات الإلكترونية، حيث حصلت الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية على حقوق عرضها.

غير أنه وبعد ساعات من عرضها عبر المنصة، تم تسريب المسرحية على عدد من المواقع وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحت عنوان “شاهد قبل الحذف”، أصبح للجمهور إمكانية مشاهدة المسرحية دون دفع اشتركات خاصة.

وكان الزعيم عادل إمام، توقف عن عرض مسرحية بودي جارد عام 2010، بعد عرضها لمدة 11 موسما متواصلا منذ عام 1999.

ومنذ 11عاما، ظلت المسرحية حبيسة الأدراج، رغم المفاوضات بشأن عرضها، إلا أنها فشلت في عرضها عبر شاشات التلفزيون مع المنتج الراحل سمير خفاجي للمبالغة في بيعها بسعر كبير للقنوات.

وحصلت الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية على حقوق عرض المسرحية، ليتم عرضها من خلال منصة “شاهد”، وفقا لبيان مجموعة “إم بي سي” الإعلامية.

وتدور أحداث المسرحية حول السجين أدهم الذي يعقد صفقة داخل السجن مع رجل الأعمال سعد، المتهم بسرقة 700 مليون جنيه، يعمل بموجبها حارسا شخصياً لزوجة سعد، تلك التي تقع في حب أدهم. وبعد فترة يكتشف سعد خيانة زوجته فيحاول تلفيق تهمة لأدهم والهروب بما سرقه من مال.

وهذه المسرحية التي يمتد عرضها مدة 180 دقيقة من تأليف الكاتب يوسف معاطي وإخراج رامي إمام وشارك في بطولتها إلى جانب عادل إمام عزت أبو عوف وسعيد عبد الغني ورغدة.

وقال مخرج المسرحية رامي إمام، إن هذه المسرحية حصلت على نجاح جماهيري كبير بسبب ما وصفه بـ”الصورة الجيدة التي أطل بها عدل إمام”، إلى جانب “الفكرة الجديدة التي حملتها المسرحية”، إضافة إلى الطابع الكوميدي الموسيقي لها، بحسب بيان مجموعة “إم بي سي”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *