>

عبر الاعلامي الاماراتي صالح الجسمي عن دعمه وتضامنه مع شقيقه الفنان حسين الجسمي على خلفية الحملة الاخيرة التي استهدفته بسبب انفجار مرفأ بيروت.

وغرد صالج الجسمي على هاشتاغ “حسين الجسمي كلنا نحبك”، الذي اطلقه محبو الفنان الاماراتي الشهير، كاتبا: “”لن يحبه أحد أكثر مني ، فهو أخي الأصغر وابني الذي لم أنجبه، حفظك الله يا ولد أمي وأبوي ، ترى والله لم ولن ينجب الوطن العربي فنان مثلك”.

وكان صالح الجسمي قد كتب سابقا: “ليس كمثله أحد، فهو من أطيب ما خلق الله من بشر وأطهر قلبٍ في زمنٍ كله نفاق وخداع وتزلف وكذب وإفتراء، يعطي ولا يأخذ، يمنح ولا يمُن، يسامح ولا يخطئ، يحب وطنه العربي من المحيط إلى الخليج ولا يفرق بين الجنسيات، عرفته قبل ٤١ عاماً ومازال نفس الشخص، إنه الإنسانية كلها.”.

يذكر ان الفنان حسين الجسمي تعرض منذ ايام لحملة واسعة من التنمر والسخرية بسبب تزامن انفجار مرفأ بيروت مع غنائه للبنان قبل ذلك بيومين.




شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. لا لا يا اخوانا ما يصح
    ده الجاسمى راجل امير ومطرب عملاق ..
    بس والنبى يا سحس ياريت تعمل لنا حفلة فى اسرائيل

  2. مساء الخير سيد عادل ، إن حصل ما تدعو إليه أعتقد أننا و مناطقنا من سيتضرر فقط حيثُ أن نحسه لا يُصيب سوى المُستضعفين !
    ==============
    بالنسبة للجسمي بعض أغانيه جميلة و لكن لا يُقارن بغيره من مُطربي الخليج ، عندي إدمان على أغاني عبد المجيد عبدالله كما أرى مُحمد عبدُه و طلال و عبادي أفضل منه بكثير!
    !!

    1. مساء النور استاذة اخر العنقود
      مجرد مزاح فقط كل شئ بآمر الله
      لنا ولكى الله يسعد اوقاتك
      ويرفع الغمة عن بلاد المسلمين يارب

      1. أهلاً سيد عادل ….
        أنا قصدت بلدي فقط و مناطقها ، لا علاقة لبُلدانكم فيما بحصل في بلدنا ، عندما شبت النار في الأحراج و الغابات سابقاً كان الكثير من العرب ( حتى هُنا ) يتمنون أن تصل النار إلينا علها تقضي على من بقوا منا و عندها تُصبح الخيانة مُباحة و علنية …..
        عمتَ مساءاً….
        !!

        1. عشتى وصحيتى يا اختنا الكريمة ويموت عدوينك
          لكن بس حضرتك من اى بلد
          سؤالى ليس اجبارى لكن فقط عشان تكلمتى عن حرائق وغابات

  3. الناس لا تتنمر على حسين الجسمي الناس تثور وتتنمر على التوجه الذي يمثله حسين الجسمي بعد أن أصبح يتدخل في قضايا الشعوب العربية الحرة خدمة لتوجهات واجندات بلده التي تتدخل في الشأن الداخلي لمعظم الدول العربية وكذلك تطبع ليل نهار مع الكيان الصهيوني.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *