>

في الوقت الذي ينشغل فيه النجم المصري عمرو دياب بألبومه الجديد والترويج لعطره المميّز الذي يحمل اسمه، كشفت مصادر مقرّبة منه أن مجموعة من أصدقائه تحاول مجدداً تقريب وجهات النظر بينه وبين الفنانة دينا الشربيني وعقد الصلح بينهما.

ولفتت المصادر المقرّبة من “الهضبة” أن بعض الأصدقاء المشتركين يحاولون إقناعه بالعودة الى دينا حتى يكون الداعم الأساسي لها قبل حلول شهر رمضان المبارك، وبخاصة أنها في العادة تمر بمرحلة توتر قبل عرض أي عمل جديد لها، ولكنها أكدت رفضه كل محاولات الصلح بينهما، وأنه قرر التركيز في حفلاته الغنائية، مؤكداً عدم نيّته الرجوع إليها.

وكان النجم المصري قد أحدث ضجة كبيرة من خلال تواصله المباشر مع محبيه وجمهوره، ونشر أخيراً صورة تجمعه بأصدقائه وعبّر من خلالها عن اشتياقه الى التجمّعات والحفلات، قائلاً: “وحشتني اللمّة الحلوة”.يُذكر أن الشربيني تشارك في الماراثون الرمضاني المقبل، بمسلسل “قصر النيل” والذى تدور أحداثه في ستينيات القرن الماضي في إطار من التشويق والإثارة والغموض، وهو من تأليف محمد سليمان عبدالمالك، وإخراج خالد مرعي، ويشارك في بطولته: ريهام عبدالغفور، نبيل عيسى، وأحمد مجدي، وصلاح عبدالله، ومريم الخشت، وأحمد خالد صالح، وسامي مغاوري، ومحمود البزاوي وغيرهم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *