>

أصدرت محكمة النقض في باريس قرارها يوم أمس الثلاثاء بإحالة ملف الفنان المغربي ” سعد لمجرد ” إلى غرفة الجنايات وذلك في قضية اغتصابه لشابة فرنسية .

وجاء ذلك القرار بناءا على رؤية المحكمة بأن الدلائل والحجج حول تهمة الاغتصاب غير كافية لمتابعة المتهم جنائيا .

ولكنها أمرت أيضا بمواصلة التحقيق لاتخاذ القرار النهائي .

كما أعاد هذا القرار تصنيف الحقائق على أنها ليست بـاعتداء جنسي وعنف شديد .

يذكر أن هذه القضية تعود إلى شهر أكتوبر من عام 2016 عندما ألقي القبض على سعد لمجرد داخل فندق ” لاماريوت ” في باريس بتهمة ” الاغتصاب والعنف ” .. وتم إطلاق سراحه في أبريل 2017 .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. موقع هاو جدا لا تجيدون حتى صياغة الخبر بشكل صحيح، لأن خبركم فيه تناقض واضح ام ربما تتظاهرون بالخطأ لحاجة في نفس يعقوب كما يقال ،
    على العموم الخبر الصحيح هو عدم متابعة المغني سعد لمجرد جناءيا لأن الدلائل حول تهمة الاغتصاب غير كافية لكي تصنف على أنها اغتصاب و هذا ما تناقلته المواقع الإخبارية أمس و الله تعالى أعلى و أعلم..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *