>

في تطور جديد وهام في قضية النجم المغربي سعد لمجرد، قررت المحكمة الفرنسية محاكمته بتهمة “الاعتداء الجنسي” وليس “الاغتصاب”، التي سبق وأن وجهت إليه منذ نهاية العام 2016.

ورغم ان هذا القرار لصالح لمجرد بحسب القانون الفرنسي، إلا أن مقدمة الشكوى الفرنسية لورا بريول استأنفت قرار تخفيف التهم بحق النجم المغربي.

ولكن لن تبدأ محاكمة النجم المغربي قبل العام 2020 ريثما يتم دراسة طلب مقدمة الشكوى التي لا تزال تصر على محاكمته بتهمة الاغتصاب أمام محكمة الجنايات.

بدوره، عبر لمجرد عن سعادته بالحكم الجديد رغم الاستئناف بطريقة غير مباشرة من خلال صورة عفوية نشرها عبر حسابه على تطبيق “انستغرام” مع مجموعة من اصدقائه وكان في غاية السعادة والراحة.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *