دخلت المغنية الأمريكية مادونا في صراع شرس مع إدارة انستجرامن عقب حذفهم صورة عارية لها.
وتعود القصة لقيام مادونا، 56 عامًا، بنشر صورة عارية الصدر لها على انستجرام؛ ليقوم الموقع بحذفها، معللين تصرفهم أن الصورة تخالف قوانين الموقع ضد العري.
هذا التفسير الذي لم يلقى صدى لدى النجمة، لتقوم بالدفاع عن حريتها بالتعبير بنشر صورة أخرى لها عارية تمامًا، يوم الجمعة، مع تغطية صدرها بشريط أسود.
واتبعت مادونا الصورة بتعليق تؤكد فيها تعجبها من سياسة انستجرام بمنع الصور عارية الصدر، وسماحه بنشر صور عارية تمامًا شرط تغطيتها منطقة الصدر.
يذكر أن تلك ليست المشكلة الأولى التي تواجهها مادونا بشأن صورها العارية، حيث اضطرت سابقًا لتغطية الجزء العلوي من صورة عارية لها تظهرها خلال فترة التسعينيات، والتي اتبعتها بتعليق غاضب حول التفكير السائد حول إمكانية كشف الجزء السفلي من الجسم، ومنع إظهار منطقة الصدر.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *