>

خلال حلولها ضيفةً على برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، الذي تُقدّمه على قناة cbc، الفنانة منى عبد الغني والإعلامية شاهيناز أبو الحسن، تحدثت الفنانة المعتزلة لورا، زوجة الفنان شريف منير عن أسباب تركها للفن بعد الزواج، حيث قالت إنها اعتزلت بالصدفة، ولم تتخذ قرار الاعتزال من البداية عند زواجهما.

وفي التفاصيل أوضحت أنها عندما أنجبت ابنتها فريدة لم يكن لديها أي شخص تعتمد عليه كي يساعدها في تربيتها، وتستطيع هي متابعة عملها، لذا فضّلت أسرتها وتربية أولادها على الفن.

وعن حياتها مع شريف منير، قالت لورا إن الأمر في البداية كان صعباً، لأنها كانت صغيرة وهو فنان مشهور، وكانت تشعر بالغيرة، لكن مع مرور الوقت هدأت الأمور ولم تعد تشعر بالغيرة بسببه هو، لأنه شخص تثق فيه، موضحةً أنه تغيّر كثيراً بعد زواجهما وأصبح يشعر بمزيد من المسؤولية، لكن في الوقت نفسه بقي في داخله الفنان المجنون، فهو إلى جانب التمثيل يعزف على الدرامز ويحب السهر.

وأكدت لورا أنهما يحتفلان في منزلهما بكل الأعياد، الخاصة بالمسلمين والمسيحين لكونها مسيحية الديانة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *