>

تداولت عدة حسابات نشطة معنية بحياة الفنانين والمشاهير علي السوشيال ميديا، مجموعة من الصور شهدت ظهور “منة الله الجواهرجي” الإبنة الوحيدة للفنانة الكبيرة الراحلة شويكار وحفيدتيها “هند ” وفرح” اللتان خطفتا الأنظار بجمالها وبالشبه الكبير مع جدتهما الراحلة خاصة الحفيدة الأولي “هند”.

 الجدير بالذكر أن منة الله الجواهرجي هي الإبنة الوحيدة للراحلة شويكار، وهي ليست ابنة الفنان الراحل فؤاد المهندس، الذي تزوج والدتها لمدة 20 عامًا، حيث أنجبتها شويكار من زوجها الأول المحاسب “حسن نافع الجواهرجي”، وتحمل ملامح الشبه بينها وبين والدتها شويكار، خاصة أن فارق السن بينهما ليس كبير فأنجبتها في عمر الـ17 عامًا.

الفنانة الراحلة شويكار مع إبنتها منة الله الجواهرجي

حصلت شويكار على لقب الأم المثالية، بسببها، إذ ترملت في عمر الـ18 عامًا، وظلت تعمل وتدرس وتربي طفلتها “منة”، فاختارها نادي “سبورتنج” لتصبح الأم المثالية. تربت “منة” مع أبناء الفنان الراحل فؤاد المهندس “أحمد ومحمد”، فهم بمثابة أشقائها.

منة الله الجواهرجي مع ابنتيها هند وفرح حفيدتي الفنانة شويكار
فرح وهند حفيدتى الفنانة الراحلة شويكار

 تزوجت “منة الله الجواهرجي” من السيد محمود عطا الله، وأنجبت منه ابنتين هما “هند وفرح”. وتزوجت ابنتها “هند” قبل عدة سنوات من المنتج شريف فريد، وأنجبت إبنتها “نازلي”.

منة الله مع زوجها محمود عطا الله
فرح مع اختها هند وزوج هند المنتج شريف فريد

يُذكر أن الفنانة شويكار، توفيت الجمعة 14 أغسطس، عن عمر يناهز 85 عاما، عقب تعرضها لوعكة صحية نقلت على إثرها إلى مستشفى الصفا، وشيعت جنازة الراحلة من مستشفى الصفا، وتم دفنها فى مدافن الأسرة بمدينة 6 أكتوبر، وذلك بعد أداء صلاة الجنازة عليها بالمقابر.

وأكدت منة الله الجواهرجي إبنة الراحلة شويكار، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي بـ”برنامج التاسعة” الذي يذاع على القناة الأولى المصرية: “ماما عمرها ما بتتكلم عن الذكريات، وكانت بتقول معنديش حاجة في حياتي أقولها رغم أن حياتها كانت مليانة حاجات مهمة، لكنها كانت شديدة التواضع، كانت ست متواضعة لأقصى درجة، ولما تعبت، قالتلي أنا رايحة المستشفى ومش هرجع تاني، كانت حاسة أنها هتموت”.

وتابعت: “قالتلي أوعى تعملي عزاء، كانت دي وصيتها، قالتلي أوعى تزعجي الناس بعزايا، كانت بتقول كده من زمان أوي قبل كورونا، وهي كانت ست بيت بتطبخ وتعمل كل حاجة، وأكتر حاجة كانت بتفرحها أنها تشوفني أنا وبناتي فرحانين ومبسوطين وفضلت تحب فؤاد المهندس لحد أخر لحظة وهو كمان كان بيحبها، وهو بيموت كانت واخداله حمام محشي ورايحاله”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *