>

“يخلق من الشبهة أربعين” أو “فولة واتقسمت نصين”، تضرب تلك الامثال عادة مع الشبه الكبير بين الأشخاص، والذى تحقق بالفعل بين الفنانة ليلي علوي ومجموعة من الصور لممثلة شابة صاعدة تُدعي “مها صبري” انتشرت بشكل كبير على السوشيال ميديا في الفترة الأخيرة، وجعلت الجمهور في حيرة كبيرة فى التفريق بينهما. 

وبالتعريف عن الشابة التى تصدرت التريند لشببها الكبير بالنجمة ليلي علوي، فهي ممثلة مصرية، شاركت خلال مسيرتها التمثيلية في عدد كبير من المسلسلات التليفزيونية، ومن أبرزها: (أماكن في القلب، الدالي، الباطنية، الزوجة الرابعة، الأخوة أعداء). وكان آخر أعمالها الفنية في العام 2017 بدور “سامية” في مسلسل طاقة نور مع الفنان هانى سلامة.

وانهالت التعليقات على صورة الممثلة الشابة مها صبري الشبيهة بالفنانة ليلى علوى، الأمر الذى أدى البعض احتار حول التفريق بين الفنانة ليلى علوى والممثلة الصاعدة، حيث قال أحد هم:” ليلي علوي أهي”، وكتب أخر:”يعنى دي مش ليلى علوى”، بينما كتبت إحداهن :” افتكرتها ليلى علوي”.

وعلي الصعيد الفنى، تعود ليلي علوي إلى السينما بعد غياب 4 سنوات بـ”فيلم ماما حامل”، الذى تعمل على تصويره حالياً لطرحه فى دور العرض السينمائية، خلال أحد المواسم هذا العام، وتدور أحداثه فى إطار لايت كوميدى حول أسرة من طبقة غنية يتعرضون للعديد من المواقف الكوميدية. الفيلم من تأليف لؤى السيد وإخراج محمود كريم، وتظهر فيه ليلي علوى بدور سيدة متزوجة من بيومى فؤاد ولديها ابنان هما حمدى الميرغنى ومحمد سلام، ويشارك فى البطولة محمد ثروت نانسى صلاح وهدى المفتى وسامى مغاورى وعدد آخر من الفنانين.

كما أنتهت ليلي علوي منذ فترة من تصوير فيلم “التاريخ السرى لكوثر” تأليف وإخراج محمد أمين، ويشارك فى بطولته زينة ومحسن محيى الدين، أحمد حاتم، إيناس كامل، فراس سعيد، عبد الرحيم حسن، ولم تحدد الشركة المنتجة له موعد عرضه حتى الاَن.

يُشار إلى أن آخر أعمال الفنانة ليلي علوي السينمائية هو فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن”، الذي يشارك في بطولته منة شلبي وباسم سمرة وأحمد داود ومحمد فراج وصابرين، وهو من إخراج يسري نصر الله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *