تعد قصة حب الثنائي جيرارد بيكيه وشاكيرا، واحدة من أشهر قصص الحب في العالم. وبالرغم من الفارق العمري بينهما، إلا أن علاقتهما محط إعجاب الجميع.

ويروي اللاعب الأسباني كيف بدأت علاقته بالمغنية الشهيرة، قائلًا ” كان لقائي الأول بشاكيرا في مدريد، عندما كنا نصور الفيديو كليب الخاص بأغنية Waka Waka، قبل كأس العالم في عام 2010، في ذلك الوقت طلبت منها رقمها الخاص”، بحسب ما ذكر موقع scoop whoop.

وتابع “وصلت شاكيرا إلى جنوب أفريقيا قبلي، لأنها كانت المغنية التي ستحيي حفل الافتتاح الخاص بالبطولة، فقررت إرسال رسالة لها، استفهم من خلالها عن أخبار الطقس، نظرًا لأنني سأذهب إلى البطولة بعد عدة أيام”.

ويصف بيكيه هذه الرسالة بأنها رسالة غبية، وكان من الممكن أن ترد المغنية الشهيرة عليها برد مقتضب، ولكن جاء رد فعلها مغاير، إذ أرسلت ردًا طويلاً توضح فيه الأحوال الجوية للبلد خلال اليوم.
واستدرك اللاعب الأسباني “تبادلنا العديد من الرسائل في هذه الفترة، ولكن الفرصة الوحيدة التي كانت ستمكنني من رؤيتها ثانية، هي أن نلتقي في المباراة النهائية للبطولة، لأنها كانت ستغني خلال حفل الختام”.

وأضاف “أرسلت لها رسالة أخبرها فيها أنني إذا كان علي أن أصل إلى النهائي في البطولة، كي استطيع رؤيتها، فسأفعل ذلك”. وبالفعل وصل المنتخب الأسباني إلى المباراة النهائية وفاز بكأس العالم لهذه البطولة، وكان هذا ثاني لقاء يجمع الثنائي معًا.
يشار إلى أن الثنائي تواعدا منذ عام 2010، ولديهما طفلين هما، ميلان، وساشا. وحول زواجهما، نفت شاكيرا التخطيط لحفل زفاف قائلة، “نحن الآن سعداء بالطريقة التي نعيش بها معا، ولا نعتزم إقامة حفل زواج”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذه صورة في سنة 1994 حينما كانت شاكيرا شابة بينما جيرارد بيكيه طفلا صغيرا … سبحان الله يقدر يكون راجلك دابا عاد دخل للتحضيري، غير صبري عليه دابا يكبر و ياخذك ههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *