أدلى النائب اللبناني ” هادي حبيش ” الصديق المقرب للفنان اللبناني ” وائل كفوري ” بتصريحات لصحيفة الراي الكويتية كشف من خلالها عن تفاصيل الحادث الذي تعرض له الأخير مؤخرا بسيارته ونقل على إثره إلى المستشفى .

فقال هادي حبيش أن وائل كفوري كان يسير بسيارته بسرعة نحو 100 كيلومتر على الأوتوستراد ثم ارتطمت به سيارة خرجت من أحد المفارق من ناحية اليمين مما تسبب بطيرانه خارج مقعده والسيارة لأنه لم يكن يضع حزام الأمان .

واستكمل : ” السيارة انقلبت عدة مرات بوائل وليس مرة واحدة .. أي حادث مماثل يمكن أن يؤدي عادة إلى الموت ولكنه كان عائدا من زيارة القديسة رفقا التي حمتْه وتقف وراء نجاته ” .

وتابع النائب اللبناني أن من صدم الفنان وائل كفوري هو شخص سوري وأنهم عرفوا جنسيته من لوحة سيارته .. مشيرا إلى أن هذا الشخص لاذ بالفرار .

وأضاف حبيش أن وائل كفوري نجا من الموت بأعجوبة وتعرض لكدمات فقط في جسده كما يعاني من أوجاع في منطقة الصدر .. ومن المقرر خروجه اليوم الأحد بعد اطمئنان الأطباء على صحته .

وأشار إلى أنه عند زيارته للفنان اللبناني بالمستشفى كان مصدوما جدا بسبب الحادث ولم يدرك ما حدث معه وكيف تم نقله إلى المستشفى .

كما لفت هادي حبيش إلى أن حبيبة وائل ” شانا عبود ” كانت مع الأخير في السيارة أثناء الحادث وأصيبت برضوض مثله ولكن وضعها مستقر .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *