انفصل الفنان المصري مصطفى فهمي عن زوجته الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، في مفاجأة صادمة لمحبيهما وتصدر اسميهما محرك البحث غوغل بسبب هذا الخبر.

وشكل خبر انفصال مصطفى فهمي، 79 عاما، وفاتن موسى، 59 عاما، صدمة كبيرة لمحبي النجم الكبير والإعلامية، إذ أنهما متزوجان منذ 6 سنوات ولم تقع بينهما طيلة هذه السنوات الستة أي خلافات تذكر.

وقد أكدت المحامية سناء لحظي محامية مصطفى فهمي، في مداخلة هاتفية لموقع ET بالعربي أن الطلاق قد وقع فعلياً ورسمياً بين فهمي وموسى.

و أوضحت لحظي أن مصطفى فهمي يرفض تماماً الحديث عن أسباب الانفصال، حتى أنه لم يفصح عنها لمكتب المحاماة المسؤول عن إدارة أموره القانونية، مشيرة إلى أنه ورغم وقوع الطلاق بين مصطفى فهمي وزوجته إلا أن الطرفين يكنان كامل الاحترام والتقدير لبعضهما.

أضافت محامية مصطفى فهمي، أنها تعرف فاتن موسى بشكل شخصي وتستطيع التأكيد على كونها شخصية جديرة بالاحترام والتقدير، كما أن الطلاق تم بدون مشاكل أو أزمات.

وعلى صعيد الأحوال الشخصية، صرحت سناء لحظي أن مصطفى فهمي لا يمانع في إعطاء طليقته كافة حقوقها المادية والشرعية.

اللافت للانتباه أن سناء لحظي محامية الفنان مصطفى فهمي، أكدت أن الطلاق وقع غيابياً بين فاتن موسى ومصطفى فهمي.

وكان آخر ظهور للثنائي مصطفى فهمي وفاتن موسي، كان منذ 3 أسابيع في سهرة رفقة شقيقه، الفنان حسين فهمي وزوجته، ومجموعة من الأصدقاء بأحد المطاعم في القاهرة. 

الجدير بالذكر أن زيجة مصطفى فهمي من فاتن موسى كانت الثالثة بالنسبة له، فقد تزوج منذ سنوات بسيدة من خارج الوسط الفني، ثم تزوج بعدها من الفنانة رانيا فريد شوقي، قبل أن يتزوج من فاتن موسى.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *