>

تضامن الجمهور مع الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز وردّ على الهجوم والاتهامات التي تعرضت لها من قبل ليلى حلاوة، الابنة الكبرى لطليقها محمد حلاوة من زوجته الأولى.

وكانت ليلى حلاوة أطلقت تهديدا شديد اللهجة لياسمين طالبتها فيه بالتوقف عن ادعاء الصفات الطيبة، مع تلميحات بأن ياسمين كانت السبب في انفصال والديها، وحرمانها من والدها طوال السنوات الماضية.

لكن الجمهور بادر بالردّ بنشر صور نادرة تكشف متانة العلاقة بين ياسمين وأسرة طليقها، من بينها صورة تجمعها بليلى ولمياء حلاوة.

وكتبت إحدى المتابعات المتضامنات مع ياسمين: “واضح في حرب ضد ياسمين العقل المدبر ليها هي ريهام وزوجها حلاوه قاعدين يحاولوا يشوهوا سمعة ياسمين الله ينصرها عليهم”.

وكانت ليلى محمد حلاوة قد نشرت التحذير عبر خاصية الستوري بحسابها على إنستغرام بعد لحظات من متابعة حساب الزوجة الثالثة لوالدها الفنانة ريهام حجاج، وقالت: “إوعى تدعي حاجة مش فيكي عمرك ما كنتي كويسة مع حد، إنتي اللى خطفتي بابا مننا من 17 سنة وماما على ذمته ومن 17 سنة حاولتي تقطعي علاقتنا ببابا وحاربتينا وأذتينا كتير”.

وأضافت: “الناس العادية مش عارفة حاجة بس الناس اللي حوالينا عارفين كل حاجة ياريت تبطلي أذى بدل ما نعرف الكل”.

تابعت: “إنتي اللي قاطعانا عن إخواتنا من يوم ما اتولدوا وكفاية اللي عملتيه من شهر معايا في شرم الشيخ قدام الناس”.

ووجهت تهديدا مباشرا لياسمين عبد العزيز بقولها: “عيب وكفاية وبطلي تظهري بصورة مش حقيقتك”.

بينما قال متابعون إن الصور القديمة المتداولة أظهرت المودة الكبيرة بين ياسمين وبنات زوجها من بينهن ليلى، وهذه الصور تفنّد ما وصفوه بادّعاءات واتهامات ليلى ضد ياسمين، مشيرين إلى أن العلاقة كانت وطيدة بين أفراد الأسرة.

وتعدّ ليلى هي الثانية من أفراد عائلة حلاوة توجه انتقادا لياسمين عبد العزيز بعد عمتها لمياء حلاوة، التي ظهرت بالفيديو لدعم ريهام حجاج ومطالبة ياسمين عبد العزيز بطي صفحة العائلة بالكامل.

وأشارت لمياء إلى تعليق ياسمين عبد العزيز على حوار ريهام حجاج مع الإعلامية بوسي شلبي والتي قالت فيه “على الله حكايتكم يا جوز حرابيق”، واعتبرت التعليق جزءا من معركة تشنها ياسمين على العائلة منذ ثلاث سنوات.

وأضافت في مقطع فيديو أعاد رجل الأعمال محمد حلاوة نشره عبر حسابه بموقع إنستغرام: “الحقيقة أنا شفت برنامج ريهام صاحبتي وأختي وزوجة أخويا، أنا فرحانة جدا بيه، خاصة إنها قالت كلام محترم وكلام من قلبها”.

وأوضحت: “الحاجة اللي ضايقتني وأزعجتني جدا، ودي حاجة عائلية، إن أنا فوجئت بكلام بيتقال من كم ساعة.. زي حرابيق.. وكلام ميتصحش يتقال.. يا جماعة إحنا بقالنا 3 سنين بنتحارب ونتهاجم.. وبيتقال علينا كلام غلط وإحنا مابنردش عشان مصلحة ولادنا.. عشان ده اللي اتعلمناه في الدنيا إننا نخاف على ولادنا”.

ووجهت رسالة مباشرة إلى ياسمين عبد العزيز قائلة: “بس الظاهر إن فيه ناس تانية مش فارق معاها الكلام ده.. إحنا خلاص خرجناكي من حياتنا وقفلنا صفحتك.. مش بس كدة ما بنفتكركيش.. وعايزينك انتي كمان تركزي في صفحتك وتنسينا.. وحاولي إن أنتي تكوني سعيدة.. لإن إحنا بقينا سعداء وإحنا بعيد عنك.. يارب يكون الكلام ده وصلك.. لأن أنتي بكدة بتبوظي الصفحة الجديدة بتاعتك كمان”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *