>

أثار الاعلامي اللبناني تمام بليق الجدل بعد عرض حلقة جديدة من برنامجه “مع تمام” المذاع على قناة الجديد والتي أجرى فيها مقابلة مع الخبيرة في علم البدائل الطبيعية الدكتورة مريم نور في منزلها.

ففي احدى فقرات اللقاء خرجت مريم نور عن طورها وقامت برمي قالب حلوى قدمها لها فريق البرنامج في المرحاض ثم طالبت تمام بليق وفريقه بمعادرة منزلها.

ومع استمرار فريق البرنامج بالتصوير رغم مطالبتها بمغادرتهم، زاد غضب مريم نور وقامت بالاعتداء عليهم بالضرب.

وقد اثارت الحلقة موجة كبيرة من الانتقادات لتمام بليق وقناة الجديدة حيث وصفت الحلقة بأنها انتهاك لحرمة مريم نور البالغة من العمر 88 عاما.

وكتب احد المتابعين “ماكنت اتخيلك يا مسيو تمام بهذه التفاهه والرخص الأعلامي …. شرشحت حالك وشرحت الجديد معك ، مع الاسف كل يوم عم تسرع بالسقوط ع الهاوية ، تافهه وممل وماعندك اي محتوى إعلامي ولافائدة ولامضمون صفر ع الشمال .”.

فيما قالت متابعة اخرى “ما فيكم واحد عاقل عندو ضمير يمنع عرض حلقة #مريم_نور امراة عمرها ٨٨ سنة يتم انتهاك كرامتها تستبحو منزلها وتسخرو من تصرفاتها وبالاخير بردد انها هي طلبت المقابلة وعشان ما اندفعلا اتصرفت هيك. وان يكن ان شاءالله عم تشحدوا ما قادرين تكرموها ولو بمبلغ رمزي.”.

وقال اخر “الضرب الذي وجهته #مريم_نور ل #تمام_بليق في برنامج #مع_تمام كان دفاعا عن النفس، حيث طالبت بخروج الفريق من المنزل الا انهم لم يخرجوا.. واستمر المذيع بالاستفزاز ومن ذكاءه كان يتوقع تجاوب إيجابي من مريم نور!! يجب محاسبه تمام بليق على الأذى النفسي الذي سببه لإمرأه قاربت التسعين!!”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *