>

أبلغت شركة “سوني بيكتشرز” أصحاب دور العرض السينمائية الأميركية بسحب فيلم “المقابلة” الكوميدى، الذى أنتجته ويتناول مخططا وهميا للمخابرات الأميركية لتصفية زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون.
وذكرت الشركة أن القرار أصبح الآن فى أيدى أصحاب دور العرض بسحب الفيلم، إن أرادوا، لكنها أكدت على التزامها بإقامة العرض الأول للفيلم.
ويأتي هذا التطور بعد أن أصدرت جماعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم “أوصياء السلام” تهديدا بشن هجمات على غرار هجمات 11 سبتمبر على دور العرض الأميركية، التى ستعرض الفيلم، داعية إلى الابتعاد عن تلك الدور.
ورفض أغلب أصحاب دور العرض الأميركية التعليق على إعلان شركة سونى، وقال بعضهم “إنهم عازمون على عرض الفيلم خلال عطلة أعياد الميلاد الأسبوع المقبل كما هو مقرر، لكنه سيتم اتخاذ إجراءات أمنية إضافية”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *