>

بعد ساعات قليلة من إطلاق الفنانة المثيرة للجدل سما المصري مقطعا مصورا لها من أمام بوابة جامعة 6 أكتوبر، أكدت فيه أنها تقدمت بطلب للعودة إلي العمل كمعيدة بكلية إلاعلام بعد انقطاع استمر 16 عاما، أصدرت الجامعة بيانا رسميا أكدت فيه أن كل ما ورد في المقطع “مغلوط” وغير صحيح وأن سما لم ولن تعمل معيدة في الجامعة العريقة.

البيان الرسمي الصادر عن مكتب رئيس الجامعة فضح الهدف الحقيقي من وراء زيارة سما إلي المقر الرسمي بمدينة 6 أكتوبر، مؤكدا أنها تقدمت بطلب لاستكمال دراستها العليا بكلية الإعلام وفنون الاتصال، لكن تم رفضه لأن الشروط الأساسية وأولها التخصص لا تنطبق عليها.

واستكمل البيان توضيحه للواقعة بالإشارة إلى أن سما ليست من خريجي كليات الإعلام، ولم تلتحق بالعمل بالجامعة كمعيدة عام 2002، ولكنها أبدت رغبتها بالالتحاق للعمل بالكلية من خلال طلب مقدم لعميد الكلية الأستاذ الدكتور مرعي مدكور، غير أنه أشار إلى أن التعيينات قاصرة على الخريجين من أبناء الكلية.

 



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *