>

وجه الفنان السوري جمال سليمان انتقادا لافتا بسبب التركيز على اطلالات النجوم الحاضرين في مهرجان الجونة السّينمائي بدورته الخامسة، واهمال الجانب الثقافي والفن السّابع، مشيراً إلى أن “أحداث السجادة الحمراء طغت على غيرها”.

وأوضح جمال سليمان أن الحديث عن إطلالات النجمات وصيحات الموضة أمر طبيعي في مهرجانات العالم، لكن الأمر المثير للجدل بحسب تدوينته هو تجاهل الحديث عن الأفلام والندوات، وورشات العمل التي تقام ضمن فعاليات مهرجان الجونة.

وكتب سليمان تدوينة عبر حسابه الرّسمي على “فيسبوك”: “بمهرجان الجونة كان في ريد كاربت وفساتين من كل الألوان والموديلات، واطلالات بعضها طبيعي وجميل وبعضها كان غريبا بنظر البعض. هذا يحصل في كل المهرجانات الفنية”.

وتساءل عن السبب وراء تجاهل بعض وسائل الاعلام الحديث عن الأفلام، ووضعها في قائمة المواضيع الرائجة إلى جانب إطلالات النجوم على السّجادة الحمراء، وكتب: “في كمان أفلام مختلفة بعضها استثنائي في شكله و بعضها جريء في طرحه، أفلام هامة وموضوعات انسانية عميقة تتحدث عن حياة البشر في مجتمعات مختلفة. وكمان كان في ندوات وورشات عمل إدارتها شخصيات وجهات عالمية، وهذا طبعاً مفيد جداً لصناعة السينما. لكن مع الأسف أحداث الريد كاربت طغت على غيرها. لماذا؟ هذا حديث آخر”.

وكان جمال سليمان قد صرح لـ “إي تي بالعربي” قبل ذلك برأي مماثل حيث قال: “مهرجان الجونة مو بس ريد كاربت ومو بس فساتين، في ناس أصحاب عقول وأصحاب مواهب، تكبدوا صعوبات كتير ليحكوا حكاية بعض الأشخاص والمجتمع”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. للأسف لا من ناحية الريد كاربت و لا الفساتين و لا اللقاءات و لا أعتقد الأفلام ولا الندوات و لا ورشات العمل كانت ناجحه او على مستوى ثقافي و فني جيد . و لا على مستوى صناعة السينما حتى .
    جمال سليمان ممثل متمكن و مبدع و له أعمال أكثر من رائعه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *