>

في حلقة خاصة وفريدة من نوعها أطلّ  الإعلامي والناقد الدكتور جمال فياض في برنامج بيروت اليوم على قناة “أم تي في” اللبنانية، حيث إستضافته دنيز رحمه في اللحظة التي كان المشيعون ينقلون جثمان الفنانة الكبيرة صباح الى مثواها الأخير في بلدتها بدادون.

وقد تحدّث فيّاض عن الكثير من الأمور الفنية والشخصية في شخصية صباح المميزة. وقد كشف الدكتور فياض أن صباح كانت تخجل أن تتقاضى أجرها إذا لم يدفع لها أصحاب الحفل أجرها.
وهو حكى قصة مثيرة عن هذا الأمر حصلت أمامه في مدينة “كان” الفرنسية. كما صرّح فياض ولأول مرة بأن زواج صباح من فادي لبنان كان زواج عمل وصداقة ولم تكن بينهما علاقة زوجية.
وذكر فياض أن صباح كانت تمتنع عن تناول الطعام أمام الناس لأنها كانت تعتقد أن النجوم الكبار لا يجب أن يظهروا بعض ما يفعله كل الناس.
وأكّد فياض على أن صباح كانت فنانة في لبنان مختلفة تماماً عنها في مصر. وأكّد أنها جمعت بين شخصيتين مختلفتين تماماً في لبنان وفي مصر. كما شدّد على أن مصر كرّمت صباح وأحبتها كما لبنان وأيدها في قولها سابقاً أن مصر تكرّمها أكثر من لبنان، مشيراً ألى أن مصر دائماً كانت تحتضن الفنانين العرب.

وعدّد الكثير من الأسماء التي حققت في مصر نجاحا كبيراً مثل نجاة الصغيرة وفايزة أحمد وفريد الأطرش وأسمهان ونجيب الريحاني. وعلى مدى ساعة تقريباً، ذكر جمال فياض الكثير من الحكايات والأمور المجهولة لدى العامة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *