>

أثارت تصريحات جنى دياب ابنة المطرب عمرو دياب، باحتمالية إصابتها بورم في الأحبال الصوتية  جدلًا واسعًا بعد أيام من إعلانها عن إصابتها باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه «ADHD»، الذي نجم عن مشكلة مع مدرستها في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت جنى خلال حوارها مع برنامج «et بالعربي» إنها مرت خلال الفترة الماضية بأزمة خيبت أملها  في مدرستها بلندن، وعطلتها كثيرًا عن دراستها ما تسبب في طردها منها مؤكدة أن بعض أصدقائها قاموا بدعمها.

وأضافت: «رغم أنني أجتهد في دراستي جيدًا لكن كانت علاماتي في المواد الدراسية سيئة، أعراضي بسبب عدم قدرتي على التركيز بجانب القصور في الانتباه الذي سببه اضطراب فرط الحركة».

وتابعت جنى: «أنا شخصية حيوية جدًا، وأتحدث كثيرًا وبسبب حديثي الكثير لدي مشاكل في الصوت، وهي عقد في الصوت حيث أن أحبالي الصوتية تحتك بعضها، ويؤدي ذلك لحدوث ورم وهو ما يتسبب في بعض الأحيان في أن أفقد صوتي».

موقف عمرو دياب وزينة عاشور من مرض ابنتيهما

وعن موقف والديها، قالت جنى دياب “والدتي تدعمني بشدة لأنها في حالات معينة كأي والدة عندما تشعر ان ابنتها كسولة ولا تهتم بالاخرين بدأت تفهم أني لا أقصد ذلك حقا فاذا كان لدينا غداء يوم الاحد ونسيت ستتفهم ذلك وتقول لي أفهم انك نسيتي بسبب مرضك دعيني أذكرك”.

وعن والدها عمرو دياب، قالت “والدي داعم لي ايضا فقد تلقيت عدد من الاتصالات منه وقال لي بأنه فخور بي واحسنت يا جنى”.

وتابعت “أنا فخورة جدا لوجود أبي وأمي في حياتي ووالدي يظهر لي تفهمه للامر وعندما تحدثت له عبر الهاتف قال لي أفهمك وافهم تماما كيف تشعرين.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *