>

تقوم الممثلة السورية جيانا عنيد بتصوير مسلسل رمضاني بعنوان “وردة شامية” من إخراج تامر إسحاق وبطولة شكران مرتجى وسلافة معمار، وتجسد فيه دور فتاة تدعى شكرية تتحمل مسؤولية الاهتمام بأمها الضريرة، وتعتبر هذا الدور مختلفاً، وتعيش من خلاله أكثر من حالة درامية، حيث يتوفى والدها وتتحمل مسؤولية العائلة.

وتجسد أيضاً دور فتاة تدعى خديجة في مسلسل “خاتون” في جزأيه الأول والثاني حيث مثّلَت حالة جريئة.

وعنيد غير نادمة على حلق شعرها للصفر، لأن هذا الدور الجريء فتح لها الأبواب لعدة أدوار تمثيلية هذا العام.

وانتهت جيانا من تصوير فيلم بعنوان “طريق النحل” إخراج عبد اللطيف عبد الحميد (الذي سبق وصور فيلم “رسائل شفهية”)، ودورها فيه يحتل مساحة واسعة. يتحدث الفيلم عن تداعيات الحرب على الشعب السوري ونتائجها وقرار الشباب السوري بالبقاء في بلده أو الرحيل، ودورها فتاة تدرس التمريض تهجرت من حمص، ومات أهلها في الحرب، تتعرف على شاب وتحبه وتبدأ أحداث الفيلم بمشاركة عدد من الممثلين، ومن بينهم بيار داغر من لبنان، وسيعرض قريباً في صالات السينما، وتجسد فيه دور البطولة.

وتتمنى التمثيل إلى جانب تيم حسن وبسام كوسا، وسعيدة جداً بتجربتها الناجحة في التمثيل إلى جانب شكران مرتجى، وتشعر كأنها أمها الحقيقية، ومعجبة بمسيرة الممثلة سلافة معمار.

حازت على جائزة أفضل ممثلة في “مهرجان الشام المسرحي الثالث” في العام 2008 عن دور دليلة الذي أدته في مسرحية “تشيللو” والتحقت بعدها بالمعهد العالي للفنون.

بعيداً عن التمثيل تشجع رياضة كرة السلة، وترقص التانغو والسالسا، وتمارس هذه الهوايات دائماً في أوقات فراغها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *