فاجأت الفنانة التونسية بشرى محمد متابعيها بهربها من بلدها بطريقة غير متوقعة. وفي التفاصيل أنها سافرت إلى إيطاليا في رحلة قبل أن تختفي بطريقة غامضة.

وذكر موقع “بوابة فيتو”، نقلاً عن مواقع إخبارية تونسية أن الفنانة كانت تشارك في رحلة سياحية وأنها اختفت عند الوصول إلى إيطاليا.

كما نقل عن ركاب الباخرة “تانيت” المنظمة للرحلة أن بشرى رافقت المسافرين الآخرين بطريقة طبيعية إلى أن تم الوصول إلى مرفأ مدينة نابولي.

وأشار هؤلاء إلى أنهم تجولوا في المدينة إلى أن لاحظ الجميع اختفاء النجمة التونسية. وأفادوا بأن طاقم الباخرة قرر انتظار عودتها إلا أنها لم تفعل ذلك.

ولفت الموقع إلى أن الأخيرة نشرت على حسابها في “فيسبوك” صورة لها برفقة شاب. وأرفقتها بالتعليق: “وداعاً تونس، تركتها لكم، هو الحب وما يعمله”، كثيرة بذلك موجة كبيرة من الجدل.

ونشرت في وقت لاحق فيديو لها أثناء وجودها في السيارة برفقة رجل وأشارت من خلالها إلى أنها في مدينة مارساي الفرنسية.

<

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.