>

كشفت الاعلامية المصرية بسمة وهبة عن تعرض منرلها لحريق بسبب المدفأة وذلك عبر فيديو شاركته مع متابعيها على حسابها على انستغرام.

وأظهر الفيديو حريق في السجادة تحت المدفأة وعلقت كاتبة: “انا مابتعظش ابدا الدفايه ولعت والنار كانت حتولع ف البيت كله لولا ستر ربنا.امتي الشتاء والكورونا يورونا ضهرهم بقي”.

وقد اوضحت احدى متابعات بسمة وهبة ان مدافىء الزيت تشكل خطر كبير وكتبت: “هوه دي دفاية زيت انا مهندسة تدفئة مركزية انا شايفاها متعلقة ياجماعة الدفايات الزيت دي مش صح خالص اللي مقتدر يعمل تدفئة مركزية احسنله بكتير ربنا يسترها علينا جميعا أن شاء الله الحمد لله ربنا سترها”.

وكانت بسمة وهبة قد كشفت، في وقت سابق، عبر مقطع نشرته عبر حسابها على انستغرام لخطأ طبي تجميلي قائلة بتعليق: “عمري ما تخيلت اني اتعرض للإصابة بسبب جهل طبي”.

وقالت وهبة في مقطع الفيديو: “الي حصل اني زي مكا حكتلكم انني أنا من شهر كنت تعبانة جدا ومكنتش بعرف أفتح بقي ولا أعرف آكل ولا أفتح بقي أدخل شوكة ولا معلقة ولا حتة عيش ولا أي حاجة خالص وبعدين كنت بالصدفة موجودة في دبي ورحت لدكتورة شاطرة جدا أن هذا سترس وعندك شلل عضلي والعضلات في فكك مشدودة وعايزة علاج طبيعي وعايزة أدوية..”

وتابعت قائلة: “أخذت الأدوية وعملت علاج طبيعي والحقيقة لقيت مفيش تحسن، رحت لها النهارده وقلتلها انا مفيش تحسن فعملتلي منظار تاني وبعدين الست كانت مستغربة تقلي ستريس وأنا معنديش ستريس بالعكس.. انا عملت بوتوكس من شهر من ساعة ما تعبت بالضبط أخت إبرة دخلت على الأحبال الصوتية وبوضتلي الدنيا..”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *